زعيم كوريا الشمالية يهدّد الولايات المتحدة، والصين تدعو لضبط النفس

تحرير: أحمد عليان

هاجم كيم جونغ أون دونالد ترامب بعد كلمةٍ ألقاها الأخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بينما دعت الصين إلى التهدئة.

هدّد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجعله ” يدفع غالياً ثمن خطابه “، بعد تصريحات الأخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما وصف “كيم” نظيره الأمريكي ب”المختل عقلياً”.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، يوم الجمعة 22 سبتمبر/أيلول الجاري، نقلاً عن “كيم”: ” سأجعل الرجل الذي يشغل منصب القائد الأعلى في الولايات المتحدة يدفع غالياً ثمن خطابه الداعي إلى التدمير الكامل لجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية”.

من جانبها دعت الصين كل الأطراف للتحلي بضبط النفس، بعد تصريحاتٍ نسبت إلى وزير خارجية كوريا الشمالية تقول: ” إنّ بلاده قد تدرس اختبار قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادي”.

وعارضت الصين عبر المتحدث باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، الذي قال خلال إفادة صحفية في بكين: “إن الصين تعارض فرض عقوبات من جانب واحد خارج إطار الأمم المتحدة”.

وكان ترامب أمر بعقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي والصاروخي.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في 3 سبتمبر/ أيلول الجاري، أنها اختبرت قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ.

مصدر عربي21
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل