خطيب الأموي: من فاته الوقوف في عرفات فليقف على جبل قاسيون

في آخر (نهفات) خطيب المسجد الأموي في العاصمة دمشق، مأمون رحمة، دعا السوريين الذين فاتهم الحج هذا العام، إلى الوقوف على جبل قاسيون بدمشق.

وقال رحمة في خطبة يوم الجمعة 25 آب/أغسطس، إن “أيام العشر الأواخر من ذي الحجة يحبها الله ويحب فيها العمل الصالح، ولا أعلم اليوم عملاً صالحاً أفضل من جبر الخواطر”.

وأضاف “النظام السعودي الوهابي منع الشرفاء من الوقوف على جبل الرحمة في عرفات”، مردفاً “وإنني أقول: من فاته الوقوف على جبل الرحمة في عرفات، فليقف على جبل الانتصار والعزة والكبرياء، جبل قاسيون، ومن فاته الطواف والسعي بين الصفا والمروة، تعال أيها المسلم العربي السوري لنسعى جميعاً على بيوت الشهداء والجرحى لنطوف بينهم”، على حد قوله.

وأشار خطيب الأموي إلى أن “الله يوجد في كل مكان وكل زمان، وإذا أردت أن تجد الله فإنك تجده عند بيوت الشهداء والجرحى، هناك نحج ونطوف ونسعى”.

وأكد أن “سوريا تشهد إحياءاً واضحاً للوضع الاقتصادي”، “هلمّوا جميعاً لنقف على جبل قاسيون لنقول للعالم ها هي دمشق قد انتصرت، وها هو معرض دمشق قد فتح أبوابه ويؤمه الآلاف كل يوم، ليدعموا اقتصادهم”.

وكانت “لجنة الحج العليا” التابعة للائتلاف، قد سحبت ملف الحج لهذا العام من النظام، ووصل قرابة 15 ألف حاج من داخل وخارج سوريا إلى السعودية لأداء فريضة الحج.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر كلنا شركاء
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend