ذكريات _ معمول العيد

خاص بالأيام - بقلم: نهى شعبان

قال لها ماما: ما بدك تعملي لنا معمول السنة بالعيد؟ والله مشتهيه وجاي على بالي ..
نظرت إليه والابتسامة تعلو وجهها الحزين وقالت له : تكرم عينك يا عمري واحلى معمول إلك .
نزلت أم محمد ع السوق واشترت عدة المعمول من سكر وطحين سميد وجوز وعجوة بس ها المرة اشترت كميات كبيرة على غير عادتها.
ورجعت عا البيت فرحانه لأنه ابنها هلق رح ينبسط ولأنه صايم اليوم فلازم تفرحه ع العيد أقل منها قرص ها المعمول؟؟
عزمت الجيران ليساعدوها فقالت لها جارتها تعلمت وصفة جديدة للمعمول عم يحطوا له عصير أحمر … شو رايك نجربها ؟
أم محمد: ليش لاء مو غلط.

وبدأ العمل.. وأم محمد دموعها نازله ع العجينه بدل المي قال بالدمع أطيب هيك سمعت يمكن ….؟؟؟ وها السنه أم محمد بدها توزع على كل الجيران وبدها تطعمي كل أهل الحارة.
خلص المعمول مع كلمة الله أكبر وصار وقت الافطار بس ما رضت تاكل منها لحتى ابنها وزوجها ياكلوا بالأول، وتوزع معمول ع كل أهل الحارة. وبلشت تكبيرات العيد … ايه إن شاء الله كل عام وأنتوا بخير يا نايمين … اشتقتلكم كتير .. ليش تركتوني لحالي …أخذت المعمول وراحت ع التربه وكانت عاملة “لمحمد” صينيه إله لحاله، مشكلة من كل الأنواع اللي بيحبها وهي فرحانه وعم تنادي له كول حبيبي.. كول يا عمري .. هي عملت لك المعمول الي بتحبه كول أنت وأبوك.

وكانت جايبه معها أكتر من صينية طعمتها للكل بالمقبرة وصارت تزغرد وتصرخ كل عام وأنتوا بخير …كل عام وأنتوا بخير.
هدا اكتر عيد بمر علي وأنا حزينة؛ لأنه كل سنه عم أخسر ناس بحبها ناس هاجرت وناس ماتت وناس بعاد عن عيني، بس محفورين بقلبي ..
وكل عيد عم يمر بكون مليان غصات ووجع وألم على كل السوريين.
ورغم هيك بحب قول لكم:
كل عام وأنتوا بخير وإن شاء الله أبو محمد وابنه بياكلوا معمول أطيب من هيك، لأنه معمول ومجبول بخلطه ربانية ما حدا بيقدر يعرف وصفتها غير الخالق. وأنتوا الي ما بتحبوا المعمول تصطفلوا، خليكم عم تاكلوا مدلوقه بالجبن والقشطة بس بحب نبهكم لا تكثروا منها لأنه لمعلوماتكم …
بيلبطكم العيد.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل