رمضانيات ٢٨

0
الأيام السورية؛ حليم العربي

لله درّ حباً
يكمنُ في الخيالِ
يبيتُ متوارياً
يتنقلُ متسللاً
بينَ عتمةِ القلبِ ودهاليزِ البالِ
يجوبُ حاراتِ النفس في الليل
كمسحّرٍ
يقرعُ طبلةً صغيرةً
ويهمسُ بقربِ الأبوابِ
ليوقظَ الغافلين
في ساعةِ التجلي والجمال

لله درّ حبّا
يعانقني كلّ حينٍ
كعائدٍ من سفرٍ طويلٍ
قد قتلَه الحنينُ
حطّ رحالَه في ظلّ جذعي
يتقلّبُ معه حولي
ولا يتجاوزه كيتيمٍ مستكينٍ
يرتشفُ من واحتي
شربةَ ماءٍ
يحسبُه من معين

لله درّ حبّاً
كان ولم يزل
يترجّى الأقدارَ ويقبّلُ يدَ الأجلِ
ليحظى بنظرةٍ
ولمسةِ كفٍّ
تعيدُ للمحتضّرِ الروحَ والأملَ

لله درّ حبّاً
باقياً معمراً
كناسكِ المعبدِ
محكوماً في داخلي بالمؤبّدِ
لا يرى لا يتكلّمُ
ولا يشهدُ
بنى قربَ جدارِ الفؤادِ له مرقدٌ
وسكنَ في داخلي ليحرقني
وأنا أريد أن يسعد

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!