رمضانيات (٢٣)

الأيام السورية؛ حليم العربي

بئر الأضداد

لانزالُ
نجلسُ في قاع البئرِ
نرمقُ بأعينِنا
حبلاً من نورٍ يتدلى
من فوّهتِه الضّيقةِ
نتناوب على أشعته
مع حركة الشمس في السماء
المطلة علينا من فمه
تجتمع كلّ الأضداد في القعر
برد القاع وحرارة أنفاسنا
الظلمة والنور
الخوف والأمل
الموت والحياة
لا نزالُ منذُ خمسين قهراً
ننتظرُ السيارةَ بفارغ الصبر
نأمل أنْ تُدلي دلوَها
لنتعلّق فيه
لا نزالُ منذ خمسين نكبة
نتحسّرُ على أنفسِنا
عشيةَ رمانا فيه الساميون
وعادوا يبكونَ
على الهيلوكوست المزعوم
لا نزالُ منذُ خمسين نكسةً
ننتظرُ العزيز
أنْ يخرجنا
ويتبنّانا ثمّ يموت
لنتزوّج بزليخة راعيل بنت راميل
وتورثنا عرشَ مملكتها العظيمة
ننامُ وتستيقظُ
ونحنُ نحلمُ
تربط أحلامنا الليل بالنهار
نحلم بأنّ العرشَ يبكينا
يحترق من فرق بعدِنا
لا نزال منذ خمسين فجيعةً
نغرقُ في وهمِنا
مازلنا تلك الأمة التي تحلم في يقظتها
أضعاف ما تحلمه في منامها
فهل من سجنٍ يوقظنا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.