رمضانيات (٢١)

0
الأيام السورية؛ حليم العربي

تحيةٌ للمرابطين

تحيةٌ للمرابطين الصّابرين
تحيةٌ لأولئك الصّائمين
من تركوا نسائهم وأطفالَهم
على موائدِ الإفطارِ
متعطشين للحنينِ

تحيةٌ للمرابطين المودّعين
من تركوا أمهاتِهم
رافعاتِ الأكفِّ إلى السماءِ
يدعون لهم بالحفظِ
والسلامةِ والتمكينِ

تحيةٌ للمرابطين الخاشعين
في خنادقِهم
هناك…
على حافّةِ الموت المطلة على القهر
ينتظرون أن يطلّ عدوّهم عليهم من خلف السواترِ
ليفتحوا عليه نارَ الجحيم
من فوّهاتِ بنادقِهم
ويردوهم قتلى
في دمائِهم مضرجين

تحيةٌ للمرابطين الغافلين
عن أعمالِ من سواهم
من لصوصٍ وأمنيين
شَغلوا أنفسَهم
في خنادقِهم عن كل الدنيا
عن كلّ ما لا يعنيهم
من إدارةٍ أومدنيين

تحيةٌ للمرابطين العابدين
المتمسكين بنقاطِ الرباطِ
رُغمَ حجم التخاذل من المقربين
رغم ألمِ السنين
بسبحةٍ وقرآن
وتمرٍ وماء أشبه بماء المعين
إنْ تعثّرَ حضورُ طعامِ الإفطارِ إليهم
فيفطرون
على الدّعاءِ والصّلاةِ
مكتفين شاكرين حامدين

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!