الصحافة العالمية لهذا اليوم.

0
إختارت لكم الأيام من مطالعتها في الصحف العالمية اليوم:
وول ستريت جورنال:

تحدثت صحيفة وول ستريت جورنال عن محادثات أستانة التي تجري بين المعارضة السورية والنظام في دمشق بوساطة دولية تلعبها كل من تركياو روسيا بشكلٍ رئيسي

واعتبرت الصحيفة بأن المحادثات الحالية تمثل أول اختبار حقيقي  للتعاون بين روسيا وتركيا، سيكشف ما إذا كان البلدان اللذان ظلا لسنوات يدعمان طرفي النزع في سوريا سينجحا في إحداث اختراق لإنهاء النزاع.

وأشارت الصحيفة إلى صعوبة الوضع في سوريا بسبب تدخل العديد من الدول بشكلٍ سلبي.

وذكرت الصحيفة الدور التركي الروسي الذي بدأ يصبح ظاهراً بداية فصل الصيف، حيث يناقش المسؤولون الأتراك والروس الخطوط العريضة لما تصفه أنقرة بأنه حل سياسي مؤقت عملى فى سوريا، في حين يجري العمل على تحقيق توافق في الآراء بشأن مستقبل هذا البلد الذي مزقته الحرب على المدى الطويل.

رويترز:

اعتبرت وكالة رويترز العقود الاقتصادية التي وقعتها الحكومة الإيرانية والكيانات القريبة من الحرس الثوري مع سوريا بأنها “مكافآت مجزية ومكافأة من الرئيس بشار الأسد لمساعدته في استعادة السيطرة على أجزاء من البلاد من معارضيه على الأراضي السورية”.

في حين أدانت المعارضة هذه الصفقات، ووصفتها بأنها “نهب” للشعب السوري وثروات البلاد من قبل “الميليشيات الإيرانية المتطرفة”.

وأشارت الوكالة إلى أن النظام السوري وقع مع الحكومة الإيرانية خمس مذكرات تفاهم، ستحصل إيران بموجبها على ترخيص لتشغيل شبكة هاتف نقال، وتخصيص خمسة آلاف هكتار لإنشاء ميناء نفطي، وخمسة آلاف آخرى كأراض زراعية في سوريا.

كما تمنح الاتفاقات- التي وقعت خلال زيارة رئيس وزراء النظام السوري عماد خميس إلى طهران- إيران حق استغلال مناجم للفوسفات، على بعد 50 كيلو مترا جنوب مدينة تدمر الأثرية.

الغارديان:

نشرت الصحيفة البريطانية موضوعاً بعنوان ” الدروس التي يمكن تعلمها من بوتين”.

وقال إليكسي كوفاليف وهو كاتب المقال إنه كصحافي مقيم في موسكو يغطي أخبار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسياسة الروسية، يرى أن سياسة وسائل الإعلام في تغطية أخبار الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب يجب أن تحاكي ما يحدث في روسيا.

وأضاف أن “بوتين وترامب عكس بعضهما البعض، فترامب يمكن وصفه بـ “الطفل الذي ولد وفي فمه ملعقة من ذهب”، أما بوتين فقد ولد من رحم فقر مدقع”.

وأشار إلى أن “ترامب يتصرف بطريقة اندفاعية، أما بوتين يتصرف بطريقة عقلانية ورزينة”.

وأضاف كاتب المقال أن “ترامب ربما يتعلم من بوتين بوعي أو من دون وعي”، مشيراً إلى أنه يتوجب تحليل ودراسة الخطبة السنوية المتلفزة التي يلقيها بوتين للمقارنة بينهما.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!