مقاتلات إسرائيلية… والهدف داعش

شنت مقاتلات الكيان الصهيوني سلسلة غارات جوية مستهدفةً مواقع لجماعة “جيش خالد بن الوليد” المبايعة لتنظيم الدولة في حوض اليرموك والقنيطرة.‏
الغارات الجوية استهدفت موقع الـ UN المحاذي للأراضي التي تحتلها إسرائيل وقرى في درعا والقنيطرة شملت، معرية، بيت أرى، عابدين، جملة، وعين ذكر بحسب نشطاء.
بدورها صحيفة “افيخاي ادرعي” الإسرائيلية قالت: (( أغارت طائرات سلاح الجو على منشأة تابعة لتنظيم “الدولة” الإسلامية _داعش_” في جنوب هضبة الجولان السورية وذلك رداً على اطلاق النار الذي استهدف قوة عسكرية كانت تهم بنشاط أمني يوم أمس، بحسب وصف الصحيفة.
وأضافت “افيخاي ادرعي”: ((استهدفت الغارة منشأة عسكرية خالية كانت تستخدم في الماضي من قبل الأمم المتحدة وتم استغلالها من قبل “مخربي التنظيم” لاستهداف قوات جيش الدفاع ولتنفيذ نشاطاتهم قرب الحدود. تأتي هذه الغارة متابعةً للغارة التي شُنت أمس وذلك بهدف منع عودة المخربين للمنشأة التي تشكل تهديد ملموس في تلك المنطقة)).
وختمت “افيخاي ادرعي”:((سيواصل جيش الدفاع التحرك لحماية سكان دولة اسرائيل محافظاً على حرية العمل في المنطقة التي تخضع لسيادة دولة اسرائيل ولن يتهاون في التحرك ضد تنظيمات ارهابية تعمل ضدها)).
ليست المرة الأولى التي تدخل فيها الطائرات الإسرائيلية، ولكن المستهدف في هذه المرة “تنظيم داعش”.

خاص|| إعداد: فرات الشامي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend