حلب و القياصرة

بقلم: حبيب صالح  – حبيب صالح

في كل ملاحم التاريخ ,والتحولات العظمى، وبناء عظمة الامم وكتابة ارثها وسيرتها، بل واستلهام مصطلحات مجدها، لترسو مسيرة الامم على مجد او تحول او زمان او مكان او تاريخ.

تاريخ سورية كتبته ملاحمها في القصير ودرعا وبانياس وتلبيسه وكل حمص وحلب وداريا الخالده، والمعضميه الباقيه، اليوم تختزل حلب تاريخنا، وتنضد كتبنا وقوافينا وصلواتنا حلب انت اليوم مكة ام المدائن، حلب انت غروزني الشيشانيه، وسربرنيتسا الجبل الاسود، حلب انت اثينا الاغريق، حلب انت ستالينغرد وليننغراد، التي تنكر لمجدها قيص روسيا الصغير، بوتين ليس له شرف ,بوتين لاينتمي للتاريخ السوفييتي !ولا لروسيا التي حررها فلاديمير ايليتش لينين، بوتين نخاس في كرخانات القرم

من يتنكر لعظمة ليننغراد، والنازيون يحاصرونها، يحاصر حلب ويطلب اليها الاستسلام متنكرا لصمود الشعب الروسي برمته أمام هتلر والاجتياح النازي بوتين وروسيا النازيه في عهده هى التي تقصف حلب لكانه قصف لصمود ليننغرادو سيرتها وخلودها، بوتين ليس روسيا ولا يكرم النبل والشهاده والصمود، كم انت عاق وصغير ايها القيصر.

اي شرف لقيصر وهو يقاتل مع الولي الفقيه، ماذا يجمعكما ايها الطغاة، وما اصغركم، بوتين تتنكر لمجد الشعب الروسي الصامد ضد النازيه وعندما تصمد حلب، تقوم بحرقها، كذلك دمرت غروزني وكذلك دمرت تبليسي وجورجيا واوكرانيا، ايها الوغد الاصغر من موقع قدمي مجاهد في حلب وهو يسطر ملاحم ليننغراد وستالينغراد والفولغا السوريه، ايها القاتل لو كنت تكرم الحرية والصمود والعظمة والمجد في تاريخ روسيا السوفييتيه لكنت تماهيت مع انبل قتال واعظم صمود، يماهي صمود ليننغراد في حلب، لكنك وغد صغير، قادم من مؤسسات العسف والقتل والموت والكي جي بي والنفي الى سيبيريا ولم تاتي من صفحات المجد للشعبب الروسي العظيم.

انت نخاس، وكذلك بشار الاسد المملوكي المولود من حيض منظومات الاجرام والولي الفقيه، القادم من شقوق التاريخ، واحقاد كسرى ورستم والصهيونيات الحسينيه، كذبة العقائد والاديان، وسراديب المهدي، حيث ياتي وحيث يختبا، ايها القياصرة الصغار مالذي جمعكم ضد حلب وفي حلب، ولقتال حلب وكل منكم له من حقده على الاخر، مالا يقرا في الكتب او الدساتير او حكايا الشيطان.
ايها الاوغاد: الوغد الولي الفقيه، الوغد بوتين، الوغد بشار الاسد، الوغد حسن نصرالله، انتم تزحفون على حلب !وحلب مجرد مدينة !حلب كل من فيها من العوائل ،والباقي مقاومين اماجد ,ينسجون شرفا للامه، ويطعمون الرضع ويداوون الجرحى.

ايها الاوغاد، لو كنتم على شرف او كرامه او لديكم معايير احترام الشعوب والثورات والمقاومات ,لاعتبرتم انه مذلتكم ومهانتكم وسقوطكم، ان تقاتلوا مدينه !وانتم تقودون ثلاث امبراطوريات على ماذا تنتصرون، لو انتصرتم وهزمتم حلب، سيكتب التاريخ ان حلب قاتلت امبراطوريات العالم، وحوش العالم، مماليك العالم ,من ال الاسد وطائفته وجيشه الذي بات خارج القضية الوطنية والصراع العربي الاسرائيلي !مجرد عصابه للمباذره والسرقه والقتال الطائفي، مماليك هذا العصر يراسهم السلطان قلاوون الاسدي، بيبرس المملوكي يقبع في دهاليز دمشق، كانه كلبة عوت فاستعوت الذئاب، ياابن الاسد !لعن الله اباك يابن الاسد ايها الخائن الصغير اتيت بالدنيا لتقتل شعبك، فضاجعوا نساء قريتك وطائفتك، وداسواا على دينك وربك، وفككوا وطنك ونظامك، ايها النخاس الحقير، ايها المخلوق الهجين، تستحضر الدنيا لقتال شعبك.

حلب لو هزمت واعيد احتلالها من قبل تحالف القياصره ,فحلب اليوم تعتز ,وتشراب وتنتفض، انها ميسلون اخرى ,وبور سعيد جديده، وفلوجة عامره سيحكي التاريخ عن حلب، ثم ليننغراد وغروزني وسربرينتسا، سيهزم الطغاة القياصره، وتحالف الشعوبيين والمذهبيين وحدها حلب دخلت التاريخ ومجموعة غينيس للمدن المنتصره المقاتله مع ليننغراد، غراد ولندن وهافانا والسويس وام المدائن وماتبقى، فحلب هى التي تقف على كل المفترقات لتحاسب وتشدو وتنتفض وتغني وماتبقى، ليس في حسابات المدن الخالدة فخذوه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.