بيان صادر عن المجلس الوطني الكردي

0

لقد هز استعراض العشرات من الجثث على ظهر حاملة دبابات تابعة لقوات الحماية الشعبية في مدينة عفرين الخميس 28 مايو ايار الجاري ضمير شعبنا الكردي في كل مكان، كون هذا العمل الاجرامي الارعن الذي يحرض على العداء ضد الكرد ويعرضهم الى تداعيات خطيرة بعيد كل البعد عن ثقافة شعبنا وقيمه الانسانية السمحاء، الذي اشتهر بها رغم تعرضه الى ابشع انواع الظلم وعمليات القتل والتهجير والابادة الجماعية هنا وهناك.
ان عرض الجثث في شوارع المدن المأهولة بالسكان على مرآى ومسمع الناس بهذه الصورة البشعة والشنيعة، رغم انها ليست المرة الاولى في سوريا، فأنها تعتبر جريمة كبرى يتنافى مع ابسط القيم الانسانية، وتهدف الى إرهاب المدنيين من سكان ومقيمي المدينة الى الاستسلام المطلق للسلطة الحاكمة. ومن شأن هذه الجرائم ان تزيد الشرخ بين الكرد والمكونات السورية الاخرى، وضرب التعايش المشترك والسلم الاهلي في المنطقة وبالتالي الى اشعال نار فتنة كردية عربية كما يريد ويخطط لها النظام القتل والاستبداد.
ان المجلس الوطني الكردي في سوريا في الوقت الذي يدين فيه هذا العمل البربري والوحشي بأشد العبارات، فأنه يؤكد بأن عرض الجثث في شوارع مدينة عفرين المسالمة والوديعة لهو منظر يتنافى مع قيم الاخلاق وكذلك مع ابسط مبادىء حقوق الانسان وشرائع المنظمات الانسانية والامم المتحدة، كما يؤكد المجلس على براءة الكرد وحراكهم الثوري والسياسي من هذه الاعمال البربرية والاجرامية .
الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي
29/4/2016

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!