ضغوط قاسية تدفع الدولار لأكبر خسائر أمام الين

ارتفع الين إلى أعلى مستوى في 17 شهرا أمام الدولار، لدى تعاملات الخميس، في الوقت الذي تتعرض فيه العملة الأمريكية لضغوط بعد نشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، الذي عقد الشهر الماضي، والذي أكد على توخي البنك الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

وأدى ارتفاع الين بنحو 9.6 بالمئة أمام الدولار، منذ بداية العام، إلى المزيد من التحذيرات من احتمال اتخاذ اليابان إجراء؛ إذ تخشى طوكيو من تأثر الصادرات جراء ارتفاع عملة البلاد.

وقال مسؤول بارز في وزارة المالية اليابانية إن الوزارة ستتبنى إجراءات في السوق بحسب الحاجة.

وأكد محافظ بنك اليابان المركزي، هاروهيكو كورودا، على أن البنك سيخفف سياسته النقدية إذا دعت الحاجة لذلك، لكن هناك شكوكا بشأن مدى فعالية مثل هذه الخطوة.

وانخفض الدولار 1.4 بالمئة إلى 108.02 ين، مسجلا أدنى مستوى أمام العملة اليابانية منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2014، في حين هبط اليورو إلى 123.32 ين، وهو أدنى مستوى في شهر.

ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية إلى 94.015، مسجلا أدنى مستوياته منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي. وكان المؤشر تعافى إلى 94.414، لكنه ما زال مستقرا دون تغير يذكر اليوم. وسيترقب المتداولون تصريحات رئيسة الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين، التي ستشارك في مناقشة لهيئة المجلس في وقت لاحق.

وأظهر محضر اجتماعات البنك المركزي الأمريكي أن من غير المرجح أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة قبل حزيران/ يونيو، بسبب انتشار المخاوف بين واضعي السياسات بشأن محدودية قدرتهم على الصمود أمام حدوث تباطؤ في الاقتصاد العالمي.

وانخفض اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.13805 دولار، وهو مستوى لا يبعد كثيرا عن أعلى مستوى في خمسة أشهر ونصف الشهر، البالغ 1.1438 دولار، الذي لامسه الأسبوع الماضي. وجرى نشر محضر أحدث اجتماع للبنك المركزي الأوروبي الخميس، في الوقت الذي يترقب فيه المتداولون كلمة من رئيس البنك ماريو دراجي في وقت لاحق.

وكان اليورو صعد إلى أعلى مستوى في 22 شهرا أمام الجنيه الإسترليني عند 81.14 بنس بارتفاع نسبته 0.4 بالمئة قبل أن يسجل 80.75 بنس بحلول الساعة 1125 بتوقيت غرينتش.

 

 

المصدر: رويترز

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل