إذا انعدم التخطيط .. انعدم الإنجاز!

بقلم :عائشة نزار صالح

التخطيط الدقيق هو مفتاح نجاح أي عمل بغض النظر عن حجمه كبيراً كان أم صغيراً، فالتخطيط السليم يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر في مكان العمل وزيادة الإنتاجية، فالعمل على وضع خطة واضحة، وإعداد جدول أعمال يومي وفقا للأولويات والأعمال غير المنجزة يساعد على تحقيق الأهداف بشكل أكثر فاعلية. إن التخطيط السليم يساعد للتركيز على الأهداف وتنظيم العمل، فالتخطيط يجعل الإنجاز أفضل من تلك الأعمال التي لايخطط لها على نحو سليم، فالسر يكمن في وجود توجّه واضح ونقطة تركيز جليّة.

فالتخطيط الجيد يساعد على التوقع المسبق لأي مشاكل او تحديات قد يتم مواجهتها ومنع حصولها أو حلهاقبل أن تتحول إلى أزمات، من ذلك يمكن تعريف التخطيط على أنه الوظيفة الإدارية الأولى التي تعتمد عليها الوظائف الأخرى فهو التقرير المسبق لما يجب عمله لتحقيق هدف معين، ولكي لا نفشل في التخطيط ولا تكن خطتنا طموحه جداً، هناك بعض النقاط التي قد تعيق نجاح تحقيق الأهداف: أولا، علينا معرفة أن كل شيء يستغرق وقتا أطول مما نعتقد، فإذا كنا نعتقد أن إعداد تقرير خاص بالعمل سيستغرق ساعة من الوقت، علينا جدولة ساعة ونصف لإنجازهذه المهمه، فإن تم إنجازها بوقت قياسي سنشعر بطعم الإنجاز واستغلال الوقت الزائد في عمل آخر، ثانيا، نحرص على عدم ازدحام جدول أعمالنا و شغل كل دقيقة من يومنا.

فاستجداد بعض الأمور غير المجدولة أمر طبيعي ومتوقع، فإننا بذلك نعطي أنفسنا الوقت للعمل على مستجدات الأمور والتصرف بتلقائية في معالجتها، ثالثا، ليكن معلوم أننا لن نتمكن من إنجاز كل ما نطمح لتحقيقه، حتى مع التخطيط الممتاز عادة ما يكون الشخص طموحا في وضعه لخطه معينه، لكن عند معرفة أن هذا الأمر وارد سيجعل منا أشخاصاً أكثر مرونة وواقعية عند وضع الخطط، رابعاً، العمل على جدولة أهم الأشياء أولا، فالموازنة ضرورية، والنظر للأولويات ومعالجة الأهم فالأقل أهميه أمر ضروري للتقيد بالخطة والعمل على تحقيقها.

في الختام من الضروري الانتباه أنه إذا وجد الشخص نفسه غارقاً في التفاصيل، يجب عليه المحاولة في تقليص التوقعات الخاصة به، فخطوات صغيرة نحو تحقيق الهدف أفضل من عدم وجود أي خطوة على الإطلاق، فعلى سبيل المثال، إذا لم تستطع القراءة من أجل المتعة بشكل يومي، حاول قراءة صفحات قليلة على الأقل مره بالأسبوع، ستلحظ بعد إضافة هذه السلوكيات الجديدة إلى روتين يومك، أن إلتزامك يزيد من أجل الوصول للهدف، لذلك إذا انعدم التخطيط، انعدم الإنجاز!

صحيفة مال

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل