الخمس الكبار يتفقون في ” فيينا ” على وقف اطلاق النار في سوريا

 

مفاوضات بين النظام والمعارضة في يناير .. وحكومة انتقالية خلال 6 اشهر

فيينا _لندن :

أثمرت اجتماعات فيينا حول سوريا أمس جدولا” زمنيا” لمفاوضات بين النظام والمعارضة التي تفضي الى تشكيل حكومة انتقالية وانتخابات رئاسية يسبقها اعلان لوقف اطلاق النار حسبما أكد مشاركون في الاجتماعات  .

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للصحافيين على هامش المفاوضات : سنواصل دعم الشعب السوري “

وأكد: سنواصل العملية السياسية التي ستفضي الى رحيل الأسد,او سنواصل دعم المعارضة السورية بغرض ازاحته بالقوة  , حسبما أفادت وكالة رويترز

 الى ذلك قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري ان محادثات في فيينا أمس شهدت استعراض خطط الأسد للدخول في مفاوضات بناءة في اطار حل سياسي , واضاف في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف :

أبلغنا من خلال شركائنا في هذه الجهود الموجودين معنا على الطاولة ,بانه مستعد للتعامل بجدية ومستعد لإرسال وفد ومستعد للمشاركة في مفاوضات حقيقية .

 وكشف عن ان الدول الأعضاء الخمس الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وافقت على اصدار قرار لصالح وقف اطلاق النار في سوريا .

واتفق المشاركون في المحادثات على عقد لقاء جديد “خلال نحو شهر” لإجراء تقييم للتقدم بشأن التوصل الى وقف لإطلاق النار ” بحسب ما جاء في البيان الختامي .

 وقال البيان ان ممثلي الدول ال 17 إضافة الى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وجامعة الدول العربية اتفقوا على جدول زمني محدد لتشكيل حكومة انتقالية في سوريا خلال  ستة اشهر وإجراء انتخابات  خلال 18 شهرا”. رغم استمرار خلافهم على مصير الرئيس الأسد .

وفي هذا السياق , نقلت وكالة الانباء الألمانية,عن وزير الخارجية الالماني فرانك فانتر شتاينماير أن دبلوماسيين كبارا” اتفقوا على السعي لعقد أول لقاء بين النظام وممثلي المعارضة بحلول الاول من يناير (كانون الثاني ), ويأملون في ان يتم التوصل الى وقف إطلاق النار بحلول ذلك التاريخ .

 الشرق الأوسط

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل