روسيا تنشر مقاتلات في سوريا وتجري محادثات عسكرية مع الولايات المتحدة

أعلن البنتاغون اليوم الجمعة أن روسيا نشرت أربع مقاتلات في سوريا، وكان أعلن قبيل ذلك عن محادثات بين وزيرا الدفاع الروسي والأمريكي حول الوضع في سوريا وحول تنظيم “الدولة الإسلامية”.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة، أن وزيري دفاع الولايات المتحدة وروسيا جددا الاتصالات العالية المستوى بينهما لبحث الأزمة في سوريا. ثم أعلن البنتاغون في وقت لاحق نشر موسكو أربع مقاتلات في سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك أن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر ونظيره الروسي سيرغي شويغو أجريا مكالمة هاتفية لبحث الوضع في سوريا.

وكان من جهته وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أعلن اليوم أيضا خلال زيارة إلى لندن الجمعة أن بلاده تأمل بإجراء مفاوضات “على مستوى عسكري” مع روسيا حول النزاع في سوريا “قريبا جدا”.

وتابع كيري أن “الرئيس (الأمريكي باراك أوباما) يرى أن إجراء محادثات على مستوى عسكري هي المرحلة المهمة التالية وآمل أن تتم قريبا جدا”.

وأعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة أن روسيا نشرت أربع مقاتلات في سوريا.

وقال هذا المسؤول إن الولايات المتحدة رصدت وجود “أربع مقاتلات على الأرض قرب اللاذقية” (غرب) التي تعتبر معقلا للرئيس السوري بشار الأسد.

الكرملين: روسيا ستدرس إرسال قوات إلى سوريا إذا طلبت دمشق ذلك

وكان الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الجمعة قد أكد من جانبه الجمعة أن بلاده مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا إذا طلب الرئيس بشار الأسد ذلك.

وقال بيسكوف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الروسية العامة ريا نوفوستي “إذا كان هناك طلب (من دمشق) فسيناقش بطبيعة الحال وسيتم تقييمه في إطار اتصالاتنا الثنائية”.

وتابع “لكن من الصعب الحديث عن ذلك لأنه ما زال افتراضيا”.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم صرح في مقابلة مع التلفزيون السوري مساء الأربعاء أنه “حتى الآن لا يوجد قتال على الأرض مشترك مع القوات الروسية لكن إذا لمسنا وجود حاجة فسندرس ونطلب”.

وردا على سؤال حول أنباء تفيد بإرسال روسيا تعزيزات عسكرية إلى سوريا، امتنع المعلم عن تأكيد الخبر لكنه شدد على أن “التعامل بين قواتنا والقوات الروسية تعاون استراتيجي عميق”.

فرانس 24  / أ ف ب

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل