فساد الأطعمة في سجون النظام السوري تحت غطاء ضباطه الفاسدين.

0

خاص بالأيام _إعداد الاء محمد

“مأساة حقيقة ” هكذا وصفها المعتقلين الذين كان لهم نصيب من الحرية بعد اعتقال دام فترة الحكم عليهم ،سجن السويداء المركزي بؤرة الفساد والتشبيح والتهريب .

أفاد رامي السيد الناشط الإعلامي للأيام نقلا عن معتقلين في سجن السويداء المركزي أن”مستثمرين محكومين بقضايا إرهاب بالتواطؤ مع ضباط فاسدين يبيعون الأطعمة الفاسدة والمعلبات والعصائر المنتهية الصلاحية ، هذا وقد حصلت حالات تسمم وأمراض معدية بين السجناء المخيرين بين الموت جوعا أو تناول هذه الاطعمة.

وذكر” أبو محمد” المعتقل السابق في سجن السويداء”وجبة الطعام المقدمة في السجن لاتسد الرمق ، لذلك يشتري السجناء المعلبات والمواد الغذائية وهي غالية السعر ومنتهية الصلاحية، وتباع من قبل بعض السجناء المقربين من الضباط”.

مايعانيه السجناء ليس فقط قلة الطعام وفساد المواد الغذائية، هذا كله بالإضافة إلى الترهيب والتشبيح الذي يتعرض له السجين من قبل الضباط.

يقول أبو محمد يفرض على السجناء أتاوات ، وخاصا من يعرفون أن لديه مال إما أن يدفع لهم أو يتعرض للتحقيق والتعذيب وتصل أيضا إلى التهديد بإلفاق تهمة تمويل الإرهاب .

وقد قال رامي السيد أن معاناة السجناء في السجون المركزية واحدة سواء في سجن عدرا في دمشق أو سجن السويداء المركزي نقلا عن معتقلين.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!