بان كي مون: عدم معالجة الأزمة السورية يشعرنا بالعار

 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى وضع حد لمعاناة الشعب السوري وإيجاد مخرج لهذا “الجنون”.
وحذر بان كي مون، في تصريح له بمناسبة مرور ثلاث سنوات على اعماد بيان جنيف المتعلق بحل الأزمة السورية ، من أن معاناة الشعب السوري لا تزال “تغوص في أعماق جديدة”.. وقال “ينبغي أن نشعر جميعنا بالعار من أنه بعد مرور ثلاث سنوات على اعتماد بيان جنيف، لا تزال معاناة الشعب السوري تنزلق إلى أعماق جديدة، يواجه المدنيون فيها وابلا من القنابل البرميلية والانتهاكات الفظيعة الأخرى لحقوق الإنسان مثل التعذيب والاحتجاز لفترات طويلة لعشرات الآلاف”.

جدير بالذكر أن مبعوث الأمين العام الخاص بسوريا، ستيفان دي ميستورا، منخرط حاليا في سلسلة مشاورات بشأن كيفية ترجمة بيان جنيف إلى إجراءات مجدية للتخفيف من محنة الشعب السوري بعد طول انتظار.

صحيفة العرب القطرية

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل