وسائل التواصل الإجتماعي تنهي زمن الخصوصية!

0

وائل الحموي – الآيام 

وُجدت المجتمعات الإلكترونية منذ نشأة الإنترنت. كانت في بداية الأمر منتديات وقوائم بريدية وفرت للناس من كافة أنحاء العالم وسائل للتواصل وتبادل المعلومات المتعلقة بموضوعات معينة. طورت شبكات التواصل الاجتماعي اليوم إمكانيات التفاعل مع الآخرين بتمكينك من تشارك الرسائل والصور والملفات، وحتى أحدث المعلومات عنك وعن مكانك. هذه الوظائف ليست جديدة ولا مميزة، فبالإمكان فعل كل ذلك بالإنترنت بدون الاشتراك في موقع شبكات اجتماعية.

بالرغم من أن هذه الشبكات مفيدة جدًا وتشجع على التواصل الاجتماعي في الإنترنت وخارجه، إلا أن استخدامها قد يضع معلوماتك في حوزة من يريد إساءة استخدامها. اعتبر أن مواقع التواصل الاجتماعي حفل كبير فيه أشخاص تعرفهم وآخرين لا تعرفهم بتاتًا. تخيّل أن تتجول في تلك الحفلة على ظهرك لوحة كبيرة تحمل كل معلوماتك الشخصية وسجلات دقيقة بكل ما تفكر فيه حتى يتمكن الجميع من قراءتها بغير علم منك. أحقًا تود أن يعرف الجميع كل شيء عنك؟

تذكر أن شبكات التواصل الاجتماعي تملكها شركات تجارية خاصة، وأن أرباحها تأتي من جمع بيانات الأفراد ثم بيعها، عادةً إلى شركات دعاية. عندما تدخل موقع شبكات اجتماعية فإنك تتخلى بذلك عن حريات الإنترنت وتدخل شبكة يحكمها ملّاك الموقع. إعدادات الخصوصية لا تحميك إلا من بقية الأعضاء في الشبكة، ولكنها لا تمنع بياناتك عن مالكي الخدمة. كل ما تفعله بدخولك هو أن تسلم كل بياناتك للملّاك وتأتمنهم عليها.

إن كنت تعمل على معلومات وموضوعات حساسة وتود استخدام خدمات شبكات التواصل الاجتماعية فمن المهم أن تعي مشاكل الخصوصية والأمان التي تحتويها. نشطاء حقوق الإنسان بالذات معرضون لأخطار شبكات التواصل الاجتماعية وعليهم توخي أشد الحذر عند إظهار معلومات تخصهم والعاملين معهم.

من المهم أن تفهم أخطار شبكات التواصل الاجتماعي قبل استخدام أي منها، ثم اتخذ الإجراءات التي تقيك وزملاءك. سيساعدك هذا الدليل على فهم ما يتعلق بالأمان عند استخدام مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.

كيف تحمي خصوصيتك علي الإنترنت من التجسس

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لجعل محاولة التجسس علي خصوصياتك أصعب لكن لا يمكن القول بأنها فعالة بنسبة 100% أمام كل محاولات التجسس و الإختراق خصوصاً إذا كانت هذه المحاولات من أجهزة أمنية ذات إمكانات جبارة لكن بالتأكيد ستفيدك مع آخرين أقل في القدرة التقنية

1- حجب خاصية الكوكيز:

بعض المواقع تقوم بزرع ملفات تسمى ملفات الكوكيز في جهازك بغرض التعرف عليك لاحقاً أو تتبع سلوكك، بإمكانك حجب الكوكيز عن جهازك من خلال إعدادات المتصفح أو ببساطة بإستخدام الإضافات المستخدمة لذلك و منها علي سبيل المثال إضافة جوجل كروم Disconnect و التي تشفر بياناتك و تحمي شبكة الواي فاي الخاصة بك من الإختراق أيضاً.

2- تشفير بياناتك

يجب عليك استخدام المواقع المحمية بتشفير https يكون أكثر أماناً من غير المحمية، و بالرغم من أن فضيحة بريزم اثبتت بالفعل أن هذه المواقع قد يتم ازالة التشفير لمصلحة اطراف بعينها سواء بعلمهم أو بغير علمهم (كما يدعوا)، مثل و كالة الأمن القومي الأمريكية NSA

3- برامج البروكسي أو الآيبي الوهمي

يمكن استخدام برامج البروكسي، التي تعطيك آيبي وهمي في مكان آخر من العالم بدلاً من الدخول عبر آيبي جهازك مباشرة وهناك اضافات تقوم بعمل البروكسي وتشفير بياناتك في الوقت ذاته مثل اضافة كروم Zenmate و التي تحمي بياناتك بنظام تشفير خاص وتقوم بإظهار موقعك الجغرافي ويمكنك الإختيار بين تغيير النطاق الجغرافي لعدة دول لكن انصح بإختيار النطاق الألماني أو السويسري كون هاتين الدولتين لديهم قوانين صارمة لحماية الخصوصية بعكس الأمريكان و البريطانيين الذين يسعون للتجسس علي العالم من شرقه لغربه.

4- استخدم شبكة تور Tor

شبكة تور Tor و هي شبكة تمنع التجسس علي بياناتك، أو رقم آيبي جهازك وتشفر بياناتك و هي خيار الحماية الأقوي علي الإطلاق، خاصة اذا استخدمت المتصفح الخاص بها وهي تعيد توجيه الآيبي لعدة مواقع مختلفة حول العالم.

5- إحمي نفسك من التجسس علي كاميرا جهازك

تحدثت صحيفة الدايلي ميل عن قدرة جهاز الإستخبارات الأمريكية FBI، من خلال تقنية ما من إختراق كاميرا جهازك أو هاتفك دون تحفيز لمبة البيان الخاصة بالكاميرا، والتي تضيء عند فتحها و أشارت الصحيفة إلي أن هذه التقنية مستخدمه منذ سنوات كما أن بعض قراصنة الإنترنت يستخدمونها في التجسس علي الآخرين لإبتزازهم لاحقاً.
كاميرا الويب من أخطر ما يكون علي حياتك الشخصية لذا يجب عليك إغلاقها ليس فقط من خلال البرنامج المخصص لذلك بل بشريط لاصق، أو أي طريقة لحجب الرؤية عنها فهناك من تعرضوا لإختراق كاميراتهم والحصول علي بيانات حساسة تخص حياتهم الشخصية قبل أن يتم ابتزازهم بها. و حبذا لو فصلت كابل الإنترنت إذا لم تكن تستخدم جهازك لحماية نفسك من التجسس من خلال الميكروفون الخاص بجهازك أيضاً.

6- استخدم برامج الحماية من الفيروسات، ولا تهملها لأن أسهل طريقة لإختراق جهازك هي زرع الفيروسات و الديدان و أحصنة طروادة فيه و دون الحاجة لإستخدام تقنيات معقده. و من أشهر برامج مكافحة الفيروسات أفاست و أنتي فير و غيرها من البرامج.

7- إحتفظ بحس أمني و لا تثق في التكنولوجيا أكثر مما يجب، فلا تثق في هاتفك المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص فالحقيقة التي لابد أن تعرفها أن كل برنامج يمكن اختراقه (خصوصاً اذا كنت أحد صانعيه!) فلا يوجد مستحيل في عالم التكنولوجيا الرقمية و أن الحلول الآمنه الوحيدة المعروفة تكمن فقط في فصل مقبس الإنترنت أو وحدة الطاقة!.

أخيراً… نحن لا ندعوك إلى الكف عن استخدام أدوات شبكات التواصل الاجتماعي كلها، بل ننبهك إلى أهمية اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة حتى تتمكن من استخدام تلك الأدوات دون تعريض نفسك أو غيرك للخطر.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!