السلطة الفلسطينية تعيد علاقتها مع سوريا ودمشق ترحب

0

 

أعلنت القيادة المركزية في حركة فتح الفلسطينية، عودة العلاقات بين الفلسطينيين وسوريا إلى طبيعتها بعد انقطاع دام 32 عاما.
وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، إن “اللجنة المركزية لحركة فتح وبعد إعادة تقييم للأوضاع في سوريا”.
وجاء الإعلان هذا بعد زيارة لوفد من حركة فتح لدمشق والالتقاء مع شخصيات سياسية سورية بارزة، حيث وصفها بأنها “تكللت بالنجاح وأسفرت عن نتائج إيجابية، وأبرزها أن حركة فتح على صدد إعادة فتح مكاتبها مجددا في دمشق بالفترة القادمة”.
وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي إن “حركة فتح تصطف إلى جانب النظام السوري، وأن ما يدور في سوريا هو قتال النظام السوري لتنظيمات متشددة وإرهابية، والحديث يدور عن تعرض سوريا لهجمة شرسة يشنها مجموعات إرهابية مسلحة تتلقى تعليماتها من إسرائيل والغرب كما وأنهم مرتبطون مع الأنظمة العربية”.
بدورها ثمّن فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية والمغتربين في سوريا خلال لقائه مع زكي الموقف الفلسطيني، مشددا على قتال الجيش السوري “لتنظيمات إرهابية في سوريا”، مؤكدا أن “سوريا بقيادة الرئيس السوري بشار الأسد صامدة رغم تصاعد الهجمات الإرهابية ضد سوريا.

  صحيفة المصدر 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!