«عائد من جهنم»

0

كتاب «عائد من جهنم»

عد هذا كتاب التوثيقي الذي صدر عام 2012 من أهم ما صدر عن سجن تدمر، كتبه اللبناني علي أبو دهن الذي قضى (13) عامًا في السجن، منذ اعتقاله في مدينة السويداء عام 1987.

معاناة الكاتب بدأت في السويداء مع كابوس “فرع التحقيق” الذي سماه أبو دهن “فرع المسلخ”، حيث أجبر على توقيع اعترافات تحت التعذيب الشديد وبتأثير “الكرسي الألماني” والصعق بالكهرباء، في هذا الكتاب يصف أبو دهن الزنزانة التي اعتقل فيها وفيها آثار للرصاص والدماء و”المهجع” ذاته كان ساحة مجزرة بحق “الإخوان المسلمين” في سوريا عام 1980.

ويذكر أبو دهن وسائل التعذيب التي يتبعها النظام السوري ابتداء من “الكرسي الألماني” أي الكرسي المعدني الذي له أجزاء قابلة للحركة يشد عليها وثاق الضحية من اليدين والقدمين يتجه مسند الكرسي الخلفي إلى الوراء فيسبب توسعًا كبيرًا في العمود الفقري وضغطًا مؤلمًا على عنق الضحية وأطرافها إضافة إلى “الشبح” بربط المعتقل من يديه إلى ظهره، وهو واقف على كرسي، ومن ثم سحب الكرسي من تحته ليظل واقفًا على رأس إصبعه الكبير، الوسيلة الأخرى المسماة “الدولاب” والتي اختبرها الكثير من المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية أي ربط اليدين بالرجلين بحيث يصبح المعذّب مثل دولاب سيارة لتبدأ عملية الضرب المبرح على مختلف أعضاء الجسم.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!