النوايا – جاسم صقر

إذا كان البعض يتساءل ولديه نوايا صادقة لطريق الإصلاح.. من الممكن أولاً رسم نافذة مفتوحة تؤدي لمشروع سالك، يمكنه أن يرسم أجنحة تجاه خطوات تمنحه الإيجابية في الخروج من هذا النفق المظلم إلى أجواء أكثر نضارة.. وستعطيه بالتأكيد وضوح ملامح الخلل ومكانه وحجمه!!.
النقاط التي سبق وأن تلونت أمامنا.. الآن علينا أن نعمل لها ألف حساب والاهتمام بها شريط أن نثق بأنفسنا، وقادرون على التفاعل ضمن خط مشترك كوسيط للتعبير عن حاجتنا والوسائل الضامنة والمطلوبة لكشف العيوب المتأصلة بأخطاء لا يمكن تجاوزها.. خصوصاً إذا كان لها حافز يمكنها تحقيق جوانب كثيرة في حياتنا اليومية الاجتماعية والعملية بالذات تحتاج توفير مثل هذه المساحة للنهوض لجانب من جوانب المجتمع!!.
كم نتمنى أن نرتقي إلى المثل الأعلى، وتكون هناك خطوات للتغير.. وأقصد التغير الأفضل.. الذي يساهم بالتحدي في تحقيق ما هو مطلوب منا.. وما هي الإنجازات التي يمكن أن نحققها عبر خطوات جماعية.. لتكون أمامنا أبعاد واضحة صحيحة لنكمل مشوار التغيير!!.
إن التغير الذي نريده هو التكامل مع جوانب مختلفة «الناس + المجتمع= التعاون» هذه الحصيلة النادرة التي لو توفرت في أغلب المجتمعات لكان هناك إصلاح شامل، فقد يؤدي إلى إصلاح الناس لأنفسهم.. والعمل بالهمة والإخلاص وتحقيق ما تم تكليفهم فيه بجدارة.. وذلك للوصول إلى أهداف سامية تتبلور الكثير من القيم لتعكس صور نموذجية في خدمة المجتمع!!.
إذا كنا مخلصين نريد أن نعمل.. علينا ألا نلتفت للوراء.. حتى لا نرى صورة «القبح» التي يصنعها البعض كـ «شعار».. ونحاول أن نتجاوز مواقع هذه الوجوه لنخرج منها.. حتى لا يشكل لنا الإحباط خطوة تتراجع إلى الخلف، ونفقد الخطوات التي كانت ترسم لنا الطريق «الصح»!!.
نحاول الإجابة عن كل الأسئلة.. حتى لا تبقى هناك مساحة خرساء.. نقتحم إلى الضوء.. ونثبت أننا قادرون أن نكون حالة منفردة من ثقافة التغيير.. ولها أسس نعمل بها لتعطي مفاهيم جديدة يكون المستحيل «ممكناً»!!.. هكذا إذا أردنا أن تكون لنا خطوة صحيحة.. تدفعنا ألا نتوقف وألا نعتبر الخطوة مسألة مؤقتة إنما هي سلسلة من الإنجازات العملية التي تثبت أننا جديرون بالثقة والمسؤولية!!.

آخر كلام:
الخطوة لا بد لها أن تستمر.. تكون طواعية في العطاء.. والإثبات على القدرة التميز.. والإنسان قادر على أن يسلك مشروعية طريق حياته.. والأجدر أن لديه الكفاءة والاستعداد للتضحية والمواقف المشرف لرؤية عالم مثالي..!!.

موقع العرب

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend