بانيتا: الوصول الى موانئ المحيط الهادي حاسم للاستراتيجية الامريكية

(فيتنام) (رويترز) – زار وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا ميناء بفيتنام قرب بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه يوم الاحد وقال إن الوصول الى مثل هذه الموانئ حاسم بالنسبة لتحويل الولايات المتحدة 60 في المئة من سفنها الحربية الى منطقة اسيا والمحيط الهادي بحلول 2020.

وتوجه بانيا جوا الى خليج كام رانه احد ارقى المرافيء العميقة في اسيا على بعد 720 كيلومترا جنوبي الصين بعد يوم واحد من كشفه عن تفاصيل استراتيجية عسكرية امريكية جديدة تدعو الى تحويل التركيز الى المحيط الهادي بعد عشر سنوات من الصراع في افغانستان والعراق.

واصر المسؤولون الامريكيون على ان الزيارة لا علاقة لها بالصين لكن ظهور بانيتا سيزيد على الارجح من مخاوف بعض المسؤولين الصينيين الذين يرون التحول محاولة لتطويق البلاد واحباط مطالب بكين بالسيادة على بعض الاراضي والمناطق خاصة في بحر الصين الجنوبي.

واشار اللفتنانت جنرال الصيني رين هايتشوان الى القرار الامريكي بتكثيف وجود السفن الحربية في المحيط الهادي خلال تصريحات في منتدى حوار شانجري-لا في سنغافورة يوم الاحد قائلا “اولا يجب الا نعامل هذا ككارثة.”

واضاف في تصريحات نقلها تلفزيون فينكس التابع لهونج كونج “اعتقد ان هذه هي الطريقة التي تنتهجها الولايات المتحدة لتحقيق مصالحها الوطنية الخاصة ومواجهة صعوباتها المالية والتطورات الامنية العالمية.”

وبانيتا هو ارفع مسؤول امريكي يزور خليج كام رانه منذ حرب فيتنام عندما كان مركزا رئيسيا لامداد القوات الامريكية.

ولا يعمل الميناء حاليا الا في صيانة سفن الشحن الامريكية وليس السفن الحربية.

وقال بانيتا متحدثا من على سطح السفينة الامريكية ريتشارد إي. بيرد ان زيارته ترمز للمدى الذي وصله تطبيع العلاقات بين البلدين والذي بدأ قبل 17 عاما وان الشراكة مع دول مثل فيتنام حاسمة للاستراتيجية العسكرية الجديدة للولايات المتحدة.

وقال “نحن نعيد تحقيق توازن قواتنا في اسيا والمحيط الهادي …بما يجعل 60 في المئة من قواتنا في المستقبل موجودة في هذه المنطقة.

“لهذا السبب سيكون من المهم على نحو خاص ان نكون قادرين ..على العمل مع شركاء مثل فيتنام لنكون قادرين على استخدام مرافئ مثل هذا في نقل سفننا من موانئ على الساحل الغربي تجاه محطاتنا في المحيط الهادي

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل