مقتل ثمانية مدنيين أفغان في غارة جوية لحلف الأطلسي

(أفغانستان) (رويترز) – قالت السلطات المحلية يوم الأحد إن ثمانية أفراد من أسرة أفغانية بينهم ستة أطفال قتلوا في غارة جوية لحلف شمال الأطلسي في شرق أفغانستان غير أن قوات التحالف التي يقودها حلف شمال الأطلسي ذكرت أنه لا يوجد دليل على وقوع اي خسائر بشرية بين المدنيين.

وقال روح الله سامون المتحدث باسم حاكم إقليم بكتيا إن الغارة وقعت في حي جيردا سيراي بالإقليم في وقت متأخر مساء يوم السبت فيما شنت قوات الأمن الأجنبية والأفغانية حملة على مقاتلي حركة طالبان وشبكة حقاني.

وتابع “الغارة التي شنتها قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي قتلت أربعة أطفال وطفلتين وامرأتين وأصابت اثنين آخرين.”

وقال مسؤول كبير بقوة ايساف إن التحالف يدرس الحادث المزعوم لكنه “لم ير حتى الآن أدلة على وقوع خسائر بشرية بين المدنيين.”

وسقوط ضحايا مدنيين مصدر خلاف بين حكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وقوات حلف الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

وقال سامون إن الغارة الجوية لم يجر تنسيقها مع قوات الأمن الأفغانية في المنطقة.

ويستعد الحلف لتسليم المسؤولية الأمنية بالكامل للقوات الأفغانية ومن المقرر أن تنسحب معظم القوات القتالية الأجنبية من البلاد بنهاية عام 2014 .

وتسببت غارة جوية للحلف في إقليم كابيسا شمال شرقي كابول في فبراير شباط في مقتل ثمانية أطفال وأمر كرزاي بالتحقيق في الواقعة.

وقال الحلف إن أربعة جنود أجانب قتلوا يوم السبت في انفجار قنابل بدائية الصنع في حوادث منفصلة بجنوب البلاد

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل