7 عمليات لداعش في أكثر من منطقة في سوريا خلال عيد الفطر

تبنى التنظيم أيضا خلال أيام العيد استهداف آلية قرب سجن عايد غربي الطبقة بريف الرقة، بعبوة ناسفة، ما أدى إلى تدميرها ومقتل عنصرين وإصابة آخرين من قوات سوريا الديموقراطية “قسد”.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

استمرت العمليات المفاجئة التي يقوم بها تنظيم “داعش” في أكثر من منطقة في سوريا، خلال أيام عيد الفطر السعيد، وتبنى التنظيم في بيان نشرته وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، السبت 15/ أيار/ مايو 2021، سبع عمليات جديدة في عدة محافظات سورية خلال أيام عيد الفطر.

7 عمليات

وقال بيان وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، إن مسلحيه استهدفوا عنصرين من الأمن العسكري في مدينة نوى بريف درعا، بالأسلحة النارية، ما أدى إلى مقتلهما.

وكان التنظيم قتل عنصرين من الأمن العسكري بينهما ضابط في نوى أيضا بعملية تبناها في 17 من أبريل الماضي.

وتبنى التنظيم أيضا خلال أيام العيد استهداف آلية قرب سجن عايد غربي الطبقة بريف الرقة، بعبوة ناسفة، ما أدى إلى تدميرها ومقتل عنصرين وإصابة آخرين من قوات سوريا الديموقراطية “قسد”.

جاء ذلك بعد يوم من استهداف آلية لـ “قسد” على طريق “الرقة ـ السحل” غربي مدينة الرقة، بعبوة ناسفة أيضا، ما أدى لإعطابها وإصابة ثلاثة عناصر كانوا على متنها.

ومن العمليات التي تبناها التنظيم خلال العيد، استهداف آلية لـ “قسد” بمنطقة الصبحة بريف دير الزور، ومقتل عنصر وإصابة آخر من “قسد” في قرية الرقاي جنوبي بلدة مركدة بريف الحسكة. ومن أبرز العمليات أيضا مقتل شخص اتهمه “داعش” بممارسة السحر في بلدة الحصان.

الطيران الروسي يستهدف البادية السورية

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ الطيران الروسي اكثر من 180 غارة خلال نحو 48 ساعة، محاولة الحد من تحركات ونشاط التنظيم المنتشر على مساحات واسعة من البادية، مستهدفة مغر وكهوف ومناطق أخرى في كل من محيط جبل البشري عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور، ومحاور في ريف حماة الشرقي ولاسيما محيط اثريا، بالإضافة لبادية حمص الشرقية.

من أسباب عودة نشاط التنظيم

وذكرت دراسة لـ”معهد الشرق الأوسط” الأمريكي، نُشرت في 5 من أيار/ مايو الحالي، أن أسباب عودة نشاط التنظيم تتجلى في إطلاق سراح معتقلين من التنظيم، وفشل إدارة الملف الاقتصادي ونظام الحوكمة، إضافة إلى طريقة تعامل “الإدارة الذاتية” مع العشائر في المنطقة.

مصدر وكالة أعماق المرصد السوري لحقوق الإنسان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.