5 مسؤولين إيرانيين في عقوبات أمريكية جديدة

ماذا ستحمل الانتخابات البرلمانية في غيران للشعب وللسلطة السياسية الحاكمة؟

3
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس 20 شباط/ فبراير، عقوبات جديدة على 5 مسؤولين إيرانيين، وهم: رئيس مجلس صيانة الدستور أحمد جنتي، عباس علي كدخدايي، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، ومحمد يزدي عضو مجلس خبراء القيادة الإيرانية (المعني بانتخاب المرشد الأعلي في إيران أو إقالته)، وعضوا المجلس الأخير سيامك ره بيك، ومحمد حسن صادقي مقدم.

أسباب العقوبات

في السياق، ذكرت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أنها تتهم مجلس صيانة الدستور بأنه “يستغل سلطاته لإبعاد الإيرانيين عن التنافس في الانتخابات”.

ونقل البيان عن وزير الخزانة، ستيفن منوشين، قوله إن “الولايات المتحدة لن تتسامح مع عمليات التلاعب بالانتخابات التي تجري لصالح أجندة النظام الخبيثة”.

وتابع: “هذا الإجراء يكشف قيام كبار مسؤولي النظام المسؤولين بمنع الشعب الإيراني من اختيار قادته بحرية”.

وجاءت العقوبات على أعضاء مجلس صيانة الدستور قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات البرلمانية.

 

مصدر رويترز الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.