5 أمريكيين تتهمهم واشنطن بخرق العقوبات على إيران

من هم الأمريكيين الخمسة في تكساس ونيويورك، والتي تتهمهم واشنطن بانتهاك عقوبات النفط المفروضة على إيران بترتيب شراء النفط من إيران وبيعه لمصفاة في الصين؟.

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قالت وزارة العدل الأميركية الثلاثاء11 شباط/ فبراير 2020، إنها وجهت اتهامات لخمسة أشخاص في تكساس ونيويورك فيما يتصل بمزاعم عن أنهم تآمروا لانتهاك عقوبات النفط المفروضة على إيران بترتيب شراء النفط من إيران وبيعه لمصفاة في الصين.

ومعلوم أن الصين هي المستورد الرئيسي للنفط الإيراني بالرغم من العقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على صادرات طهران من النفط عام 2018 بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرم في عام 2015 بين طهران وست قوى عالمية.

من هم هؤلاء الخمسة؟

أفادت الوزارة بأن الخمسة هم نيكولاس هوفان، من نيويورك، وتشن وانغ، وروبرت ثويتس، ونيكولاس جيمس فوكس، ودانييل راي من تكساس. ودانييل راي لي هو رئيس شركة ستاك رويالتيز التي تتخذ من تكساس مقراً لها، وتبيع حقوق الغاز والنفط إلى صناديق الاستثمار ومجموعات الأسهم الخاصة.

أسباب الاتهامات

1/ أوضحت الوزارة أن المتهمين تآمروا منذ يوليو 2019 وحتى فبراير 2020 لترتيب عملية شراء نفط من إيران وبيعه إلى مصفاة صينية غير مسماة.

2/ لفتت الوزارة إلى أن دانييل عرض غسل الأموال من خلال إتاوات ستاك.

3/ قال مساعد المدعي العام للأمن القومي، جون ديمرز: “بهدف إثراء أنفسهم بشكل غير قانوني، تآمر المتهمون لأكثر من ثمانية أشهر لوضع خطة لانتهاك العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وخاصة حظر مبيعات النفط الأجنبية”.

4/ المتهمون اتفقوا على استخدام شركة بولندية كواجهة بيع للنفط غير المشروع وخططوا لشحنتين من النفط شهرياً.

5/ أوضحت الوزارة أن فشس وثويتس وافقا على التقدم بطلب للحصول على جوازات سفر أجنبية من أجل إنشاء حسابات خارجية لا يبلغون السلطات الأميركية بها.

يذكر أنه في حالة إدانة المتهمين، فسيواجهون، بحسب وزارة العدل، عقوبة قصوى تشمل السجن 25 عاماً وغرامة تصل إلى 1.25 مليون دولار.

مصدر العربية نت وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.