خطة عمل لثلاثة أيام يتم خلالها توزيع المساعدات على نازحي مخيم الركبان

من ضمن المواد الإغاثية المقدمة للنازحين، سكر وأرز وبرغل، بالإضافة لمجموعة منظفات ومواد طبية وتعليمية.

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

كشف مكتب الأمم المتحدة العامل في العاصمة السورية دمشق عن حجم المساعدات الإنسانية التي سيعمل على تقديمها للنازحين السوريين المقيمين في مخيم الركبان الحدودي مع الأردن، والواقع في البادية السورية مساء الأحد3/ فبراير/ شباط الجاري.

وبحسب ما أفاد “شكري شهاب” عضو هيئة العلاقات العامة والسياسية بمخيم الركبان ومسؤول اللجنة الطبية، خلال اتصال هاتفي مع الأيام فإن الخطة تتضمن مجموعة من الخطوات التي سيتم إجراؤها خلال عمليات التوزيع، موضحة في الوقت ذاته مخصصات كل عائلة نازحة من المواد الغذائية.

مشيراً إلى أن خطة التوزيع تقتضي العمل بها على ثلاثة مراحل يبتدأ التوزيع في يومها الأول على مجموعة النازحين من بني خالد، ونازحي بلدة مهين، وفي اليوم الثاني على مجموعة أقليات، ومدينة تدمر، وتختتم عملها في اليوم الثالث بالتوزيع على مجموعة العمور، ونازحي مدينة القريتين.

وتتضمن المساعدات بحسب النشرة الرسمية لمكتب الأمم المتحدة في دمشق مجموعة من المواد الغذائية كالأرز والبرغل والمعلبات، والطحين، فضلاً عن سلة المنظفات، والألبسة الشتوية، فيما من المقرر أن يتم إجراء حملة تلقيح خاصة للأطفال في أثناء عملية التوزيع، وكذلك مجموعة من المواد الطبية التي سيتم تسليمها للنقاط الطبية داخل المخيم، فيما تم الإعلان عن تقديم مواد تعليمية سيجري العمل على تسليمها للمدارس.

وتجدر الإشارة إلى أن مخيم الركبان الحدودي مع الأردن؛ يضم ما يقارب الخمسين ألف نازح من مختلف المحافظات السورية، الذين فضلوا قساوة العيش ضمنه على السكن في منازلهم ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.


إقرأ أيضاً:   أسلاك شائكة وحالة وفاة في مخيم الركيان

مصدر خاص الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.