التربية والتعليم المصرية تفعّل قراراً يخصّ الطلاب السوريين واليمنين

130
تحرير: داريا الحسين

قرّرت وزارة التربية والتعليم المصرية، يوم الثلاثاء 19تموز/يوليو، تجديد العمل بالقرار الخاص بمساواة الطلاب السوريين واليمنيين بأقرانهم المصريين للعام الدراسي المقبل 2018- 2019، وذلك للمرّة السابعة على التوالي.

ويعني القرار المساواة في الالتزامات المالية للطلاب كالمصروفات الدراسية وغيرها.

أحمد خيري، المتحدّث الرسمي في وزارة التربية والتعليم الفني المصري قال:  تقديراً لما يعانيه الشعب السوري الشقيق من أحداث، وحرصاً من الوزارة على القيام بدورها تجاه الأشقاء العرب، فقد وافق وزير التربية والتعليم الفني، طارق شوقي على تجديد قرار معاملة الطلاب السوريين نفس معاملة الطلاب المصريين للعام الدراسي 2018-2019.

وكانت الحكومة المصرية قرّرت في عهد الرئيس المصري محمد مرسي منذ العام الدراسي 2012 – 2013 معاملة الطلاب السوريين واليمنيين نفس معاملة الطلاب المصريين.

وبحسب الخارجية المصرية فإنّ عدد اللاجئين السوريين في مصر يقدّر بنحو 500 ألف، بينهم حوالي 120 ألفاً مسجّلين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وخلال العام الدراسي المنقضي، انتظم قرابة 40 ألف طالب سوري في المدارس المصرية، علاوةً على تقديم الرعاية الصحية الأساسية لحوالي 20 ألف طفل سوري، وفق الحكومة المصرية.

مصدر المصريون الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.