22 مدنياً قُتلوا في حلب يوم أمس

قُتِل 22 شخصًا جراء غارات جوية شنّتها مقاتلات روسية وأخرى تابعة للنظام السوري، على مناطق سكنية في محافظة حلب شمالي البلاد.

 

وقال مسؤولون في الدفاع المدني بحلب إن “مقاتلات النظام السوري والمقاتلات الروسية شنّت غارات جوية على أماكن سكنية في أحياء (بعيدين)، و(طريق الباب)، و(الصالحين)، و(جزماتي)، وبلدتي (الأتارب)، و(كفر حلب)”.

 

وأشار المسؤولون، أن الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 22 شخصًا، بينهم أطفال ونساء، وتسببت بأضرار كبيرة في العديد من المباني، وأن فرق الدفاع المدني يواصلون أعمال البحث والإنقاذ تحت الأنقاض.

 

وأعلن النظام السوري هدنة في عموم البلاد، لمدة 72 ساعة، عند منتصف الساعة (1.00 بتوقيت دمشق) من 6 يوليوز، وتنتهي عند منتصف ليل 8 من الشهر نفسه.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.