قراءات في الصحافة العالمية

من مطالعات الأيام في الصحف العالمية إخترنا لكم:

-الآلاف يفرون من حلب مع تحرك قوات الأسد لتقسيم معقل المعارضة المسلحة.

-قوات نظام الأسد تستولي على المزيد من المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في حلب.

-الأعداد المتزايدة للضحايا في الموصل تفرض علينا تساؤلات حول خطة المعركة.

-وجهة نظر الغارديان البريطانية حول القمع الممارس في تركيا

-البنتاغون: زورق حربي إيراني يصوب سلاحه نحو مروحية عسكرية أميركية.

washington_post_logo

الواشنطن بوست:

فَرَّ آلاف المدنيين السوريين من الجزء الشرقي من حلب الواقع تحت سيطرة المعارضة المسلحة وذلك نتيجةً لتقدم قوات نظام الأسد داخل أحياء المدينة ليقسم مناطق سيطرة المعارضة لقسمين .

هجوم قوات الأسد الأخير على حلب أدّى لمقتل أكثر من ٥٠٠ شخص وجرح ألفٍ آخرين في المدينة التي يعاني سكانها من حصارٍ خانق حيث يعيش في الجزء الشرقي من حلب أكثر من ربع مليون شخص محرومون من الغذاء والعناية الطبية .

وقد ظهر على شاشة تلفزيون الأسد عائلات بإنتظار باصات خضراء تَقلهم الى مناطق سيطرة النظام، بعضهم كان محمولاً على الأكتاف ولم نتمكن من معرفة وجهتهم.

تحدثت الصحيفة في مقال ثانٍ عن الوضع في الموصل العراقية متسائلةً: هل من خطة وراء قتل هذا العدد من المدنيين أثناء الهجوم؟ في إشارة إلى الزيادة الكبيرة في عدد الضحايا.

وكتبت الصحيفة “جاؤوا الى العيادة في عربات من نوع (همفي)، يلتوون من ألامهم. جندي من القوات الخاصة العراقية وجسده منهوش من إنفجارٍ إستهدف مجموعته.

أربعة أطفالٍ بوجوهٍ ممزقة هم الناجون من إنفجار سيارة مفخخة قرب منزلهم، جندي آخر مستلقٍ على نقالة، شاحب الوجه، ومصاب بثقبٍ في صدره كان قد تعثر في أحد أفخاخ داعش.

أحد المسنين الفارين من شرق الموصل تحدث عن الوضع قائلا:”قذائف الهاون تتساقط، لا يوجد ماءً ولا كهرباء، وليس  هناك من وسيلة للبقاء في المنزل”.

the_guardian-svg

الغارديان البريطانية:

منذ أربعة أشهرٍ مضت تمارس القيادة في تركيا سياسة التطهير الممنهج للسياسيين ولكن هناك إشارات تدل على نهاية قريبة لذلك.

ستة آلاف مدرس تركي من الذين تم فصلهم سيعادون الى وظائفهم في خطوة لقت ترحيبا ولكنها لم تفعل سوى القليل للحد من التوتر مستور الذي تشهده البلاد.

منذ فشل المحاولة الإنقلابية ضد نظام الرئيس التركي، قام الرئيس إردوغان بما قد يسمى إنقلاباً مضاداً حيث طرد أكثر من ١٢٥.٠٠٠ شخص من إعمالهم وإعتقل حوالي ٤٠.٠٠٠ آخرين.

وتقول منظمة العفو الدولية بأن لديها تقارير موثوقة عن معتقلين تعرضوا للضرب والتعذيب في حين تم تسريح الكثير من القضاة وأفراد الجيش والمعلمين وغيرهم.

وبرأي الصحيفة أنه رغم تعليق البرلمان الأوروبي لمحادثات إنضمام تركيا للإتحاد الأوروبي إلى أنه ليس من مصلحة أحد تعليق تلك المحادثات.

تناولت الغارديان أيضا خبر تصويب أحد الزوارق الإيرانية سلاحه بإتجاه طائرة هيليكوبتر أميركية في مضيق هرمز الأسبوع الماضي حيث أكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية بأن تلك الإستفزازت غير أمنة وغير مهنية.

وذكرت الصحيفة تصريحات سابقة للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب خلال حملته الإنتخابية حيث تعهد ترامب بأنه سيعطي أمر “أطلقوا النار من الماء” فوراً في حال تعرضت البحرية الأميركية لأية مضايقات من السفن الإيرانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.