يوم دموي تشهده حلب “الغربية”

قصف عشوائي بعشرات القذائف لم يُعرف بعد مصدره استهدف حي الفرقان والسكن الجامعي التابع لنظام الأسد في مدينة حلب مساء أمس الجمعة 8 من حزيران، أسفر القصف عن اصابة 27 شخصاً وإصابة أكثر من 140 آخرين وإلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات ومنازل المواطنين بحسب وكالة سانا المؤيدة للنظام السوري.

يوم أمس استُهدف حي الفيض وحي المشارقة التابعين لنظام الأسد بعدة قذائف صاروخية اسفرت عن مقتل 3 أطفال و9 أشخاص وإصابة عدة أشخاص.

والجدير بالذكر أن منطقة الفرقان منطقة مكتظة بالسكان لوجود الجامعات فيها والسكن الجامعي الذي يضم العديد من طلاب الجامعات وأيضاً بعض الوحدات السكنية تضم عدد كبير من النازحين من حلب الشرقية وريفها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.