يحكى أن …

خاص بالأيام || نهى شعبان _

كان يا ما كان بسالف العصر والآوان لحتى كان

بأواخر عام 2014 كان في شبين عم يخدموا عسكرية. وضلوا اكتر من 7شهور ما نزلوا اجازة ولا ناموا نومة هنٍيًة.
وكل يوم يطلعوا مهمات قتل وتشبيح ودعس ورفس. وحرق ودبح، وبإسم الوطن وشرف الوطن ولأجل عيونك يا بشار نحن جنودك نقدح نار. حرقوا الشجر ودمروا الحجر، لك حتى الحيوان ماسلم من قسوتن. 

المهم بعد كل هالمدة اشتاقوا لأهلون، وأصروا تحت أي ظرف ياخدوا اجازتون.

وقرروا ينفذوا بعد ما اتفقوا على خطتون. 
الأول كسر اصبعه اليمين … و التاني برعب شرب شوية سم فيران من الموجود وعلى حياته خايف من المصير وهيك تم اسعافون عالمشفى العسكري ، وبعد اجراء الاسعافات اللازمة من غسيل للمعدة وتجبير، لمدة عشر ايام اخدوا اجازتون. وبعدها بيرجعوا ينضموا لرفقاتهن بالوطن ويكملوا مهمتون. 
وبالإجازة اتفقوا يهربوا من البلد. وهيك ظبطوا امورن ولتركيا عقدوا وجهتون  … وباي باي يا وطن.
وعأساس هنا من الحرب من الحرب هربانيين..!! ومتل السوق ساقوا فيها.  ومنشان ماحدا يشك فيون. بلشوا يألفوا قصص وحكايات عن المرار والذل اللي شافوه بعسكريتون. 
وصلوا أزمير.. ومن بعدها بالبلم بلشوا رحلتون. وتعرفوا على صبية من ضيعيتون. ورافقتون الطريق، وحاميين لشرفها اعتبرتون ، وبعد ملاطشة اسبوعين ببلد أوروبي حطوا رحلتون.

وبعد الاستفسارات والتحقيقات بمخفر الشرطة … ع الكامب كانت وجهتون
هيك وشي كم يوم ظبطوا امورون وتعرفوا عالمكان مليح قرروا يعملوا بالبلد جولتون.

لأنه الكامب مو هو المكان اللي بناسب سيادتون. 

نزلوا عالمدينة بالقطار وللمسا جاعوا وتعبوا، قرروا يدخلوا على مطعم صغير ياكلوا كم لقمة يسدوا فيها جوعتون. 

ومن حديثون مع بعض وضحكاتون سمعهن شب بها المطعم… وطلع بيحكي نفس لغتون.
شب زكرت وابضاي  وع اساس ابن بلد وبيشبهون واله عشر سنين.. ومعه جنسيه… ويا ااااللصدف طلع نفس حقارتون.
ومن هون لهون حلف عليهن يمين طلاق يبقوا بضيافتوا، وعالديسكو فورا وعلى حسابه اليوم رح تكون سهرتون.
وراحوا هالتلاته عالديسكو والمعذب تبعون بمقدمتون . وأول ما شافوه هالصبايا بالديسكو دخل مع ضيوفوا..!!  ركضوا عليه وبلشوا من هون بوسه ومن هون حضن ، ورحبوا بضيوفه كمان ع طريقتون.
وحلفت عليه صبيه انه يرقص معها رقصتون.. وهالشبين والبنت اللي معون قاعدين متل الأطرش بالزفه… وهيك كانت بدايتون .
وشوي شوي بلشوا هالشبين والبنت يندمجوا بالجو، وعلى رقصة سلووو من هون …!! وكاس ويسكي من هنيك …!! بلشوا الشباب ياخدوا راحتون.

واحد منهم نادى للمعذب ووشوشه كم كلمه بادنه وهو عم يضحك فهم عليه دغري شو بِدُون… ولمايسترووووا الديسكو فورا” نقل فكرتون.

وبلشت هالموسيقا والطبل والزمامير ، وعلى صوت الحاصودة هزوا ودبكوا دبكتون.
وهالبنات بالديسكو أخدهن الحماس وصاروا متلون يحاولوا يقلدوا رقصتون.
وضلوا على هالحال شي أسبوع، و كل يوم بالديسكو يقضوا سهرتون …  و لوش الصبح بيرجعوا عالبيت سكرانين ومو عارفين الله وين حاطتون.. وع الكامب!! قطعا” لغواااا رجعتون. 
عجبتون الفكرة وقرروا يعلموا هالشباب والصبايا الأوروبيين دبكتون .
وانقلب الديسكوا لتعليم وتدريب بالنهار، ورقص وفقش بالليل .. والمصاري عبت جيبتون
وعالدرس عشرة يوروو صار ت أجرة ساعتون.

ويقال انهون هلق عم يتفاوضوا مع صاحب الديسكو يشتروه منه. ويحولوه لكرخانه كبيره لتعليم الرقص والدبكة ..
وعلى صوت علي الديك ومشفى ابوفهد والحاصودة باعوا شرف الوطن ورئيسون وسيادتون .

وداسوا ع القضية بالبسطار اللي قتلوا منشانه الوف الشباب والأطفال، وحرقوا الأخضر واليابس .. وكتير رفقات من بلدون
 وهون يا حبيباتي بلشوا بالوطن الجديد…. التشبيح …رحلتون. 

هي باختصار قصة وطن انغدر فيه يانااااس لانه طالب بكرامتوا وحريتوه. وجيش سوري طعن فينا وكنا نرفع رايتوه.. ومتل هالشبين شباب كتار باعوا الوطن، وباعواا قضيتوه..

وتوتة توته خلصت الحتوته.

تعليق 1
  1. sakura يقول

    واقع أليم ?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.