ياعامنا الجديد….

 

 خاص بالأيام || نهى شعبان _

ساعات قليلة تفصلنا عن العام الجديد يخلع فيها عام ال2015عباءته ليسلمها للعام الجديد.
نعم… بخجل يسلمه تركة أثقلت كاهله على مدار ساعاته وايامه ولياليه
عام سلمناه فيه احلامنا وأمانينا امانة فقال اعذروني لقد خذلتكم ولم انجز وكالذين سبقوني… ولو القليل
ساعات قليلة تكون فيها سوريا الحبيبة قد شارفت على بداية عامها السادس لثورة شعب انتفض على الذل. والظلم مطالبا” بحرية وكرامة افتقدها لعقود طويلة
عام سيرحل حاملا معه آلام” ومآسي. تجرعناها رغما” عنا. فكانت سقيم
صبرنا فيها طويلا “وجفت الدموع في مآقينا … ناجينا وتضرعنا
عام سيرحل…تاركا” وطنا” مزقته الفتن؛ و قل فيه الحب… وكثر فيه الظلم و القتل والدمار والتشريد
عام سيرحل آخذا”معه ذكريات لمطارح كثيرة في البال.. وصور لأشخاص كانوا قرة عين لنا . تاركين وراءهم. دموع أمهات.. وثكالى.. وأطفال”يتامى… وآلاف آلاف الحسرات والتنهيد
نعم عاما” سيرحل خجلا” حاملا” في جعبته من القصص الكثير الكثير لزوارق كانت محملة أمنيات بغد جديد…
غرقت واستقرت في قاع المحيط
ارحل أيها العام غير مأسوف عليك فانت لم تأتنا بجديد يفرحنا.. ولا بقرار دولي يثلج صدورنا
…..ارحل.
وأنت ايها العام الجديد نرجوك لا تكن كأسلافك قاسيا”كالحديد
احمل لنا حبا” اشتاقت له قلوبنا. ….وفرحا”لون به عيون أطفالنا.. ودفئا”يعيد النبض لعروقنا

يا عامنا الجديد.. لتكن أول ايامك. فيها بشرى خيروسلام ومحبة
للعالم اجمعين
انهي نكبتنا وأعدنا الى بلادنا سالمين غانمين وبالنصر مكللين ..
انثر بذور الحب معنا في وطن يضمنا ولا… يفرقنا… نطوي فيه مامضى لننهض من جديد
وتكون فيه أنت عام التوحيد

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.