وصفته “بالعدوان”..الخارجية السورية تطالب الجيش التركي بمغادرة الأراضي السورية

بعد مضي أكثر من يوم على دخوله الأراضي السورية طالبت وزارة الخارجية الجيش التركي بمغادرة الأراضي السورية مؤكّدةً أنَّ دخوله لم يتم الاتفاق عليه لأستانة6

تحرير: أحمد عليان

طالبت وزارة الخارجية في نظام الأسد، الجيش التركي بالخروج فوراً من الأراضي السورية، مؤكّدةً أنّ هذا التوغل يعتبر ” عدواناً سافراً” لا يمكن تبريره.

وذكرت وكالة الأنباء السورية ” سانا ” عن مصدرٍ في وزارة الخارجية والمغتربين يوم السبت 14أكتوبر/تشرين الأول، قوله : ” تدين سوريا بأشد العبارات توغل وحدات من الجيش التركي في محافظة إدلب والذي يشكل عدواناً سافراً على سيادة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكاً صارخاً للقانون والأعراف الدولية”.

وطالب المصدر الجانب التركي بالالتزام بما تمّ الاتفاق عليه في أستانا، مؤكّداً أنَّ ” هذا العدوان التركي لا علاقة له من قريب أو بعيد بالتفاهمات التي تمّت بين الدول الضامنة ( تركيا وإيران وروسيا) في عملية أستانا”.

وأضاف المصدر “لقد كشف التوغل التركي في محافظة إدلب برفقة عناصر تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وبشكل لا لبس فيه عن العلاقة العضوية بين النظام التركي والمجموعات الإرهابية الأمر الذي يستوجب من المجتمع الدولي وقفة جادة لإلزام نظام أردوغان بوضع حد لدعمه للإرهاب الذي سفك دماء السوريين وساهم بزعزعة الاستقرار في المنطقة والعالم”.

وختم المصدر كلامه بهجومٍ على “أردوغان” قال في: ” من كان له اليد الطولى في دعم الإرهاب في سورية لا يمتلك المصداقية للادعاء بمكافحة الإرهاب”.

وكان الجيش التركي دخل الأراضي السورية مساء يوم الخميس الماضي، كما أصدرت هيئة الأركان التركية بياناً يوم الجمعة الفائت قالت فيه إنّ الجيش التركي بدأ بتشكيل نقاط مراقبة في منطقة “خفض التوتر” بإدلب تنفيذاً لاتفاق أستانة.

بدوره قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع رؤوساء أفرع حزب العدالة والتنمية الحاكم : ” قلنا سابقاً يمكننا أن نأتي فجأة إلى إدلب، وهذه الليلة بدأت قواتنا المسلحة بالفعل مع الجيش السوري الحر بتنفيذ العملية”.

 

إقرأ المزيد:

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.