وزير الخارجية الإيرانية يعلّق على هجوم الأهواز

تحرير: أحمد عليان

حمّل وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ما وصفهم بالرعاة الإرهابيين الإقليمين مسؤولية الهجوم الذي استهدف صباح اليوم عرضاً عسكرياً للحرس الثوري الإيراني.

وقال ظريف في تغريدةٍ على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر يوم السبت 22 سبتمبر/ أيلول: هاجم الإرهابيون المجنّدون والمأجرون من قبل نظام أجنبي الأهواز، وكان من بين ضحاياهم أطفال.

ونشر الوزير الإيراني صوراً لجنودٍ إيرانيين يحملون أطفالاً يبدو أنَّ بعضهم أصيب بالرصاص.

وحمّل ظريف “الرعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين مسؤولية هذه الهجمات، متوعّداً بأنَّ بلاده ستستجيب بسرعة وحزم دفاعاً عن الأرواح الإيرانية.

ولم يسمِ الوزير الإيراني الدول الراعية للإرهاب على حدّ وصفه، بيدَ أنَّ المتحدّث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، قال، بحسب موقع روسيا اليوم، إنَّ “عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”، مضيفاً أنَّ هذه الجماعة “مدعومة من المملكة العربية السعودية”.

وهاجم مسلّحون صباح يوم السبت عرضاً عسكرياً للحرس الثوري الإيراني في إقليم الأحواز، كان يحضره الرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولون آخرون، بمناسبة ذكرى بدء الحرب بين النظام الإيراني والعراق.

وفي آخر إحصائيةٍ لقتلى الهجوم، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أنَّ العدد ارتفع من 9 إلى 24 بين مدنيين وعسكريين.

مصدر تغريدة وزير الخارجية الإيراني على تويتر
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.