وزير الخارجية الألماني يدعو إلى ممرات إنسانية دائمة في حلب

دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في يكاتريبنورغ في روسيا، اليوم الاثنين، إلى ضرورة التوصل إلى هدنة إنسانية دائمة في حلب.

واعتبر شتاينماير الهدنة التي أعلنتها روسيا لمدة ثلاث ساعات يومياً “لا تكفي”، وأن الوضع في حلب كارثي ،داعياً إلى فتح ممرات أنسانية دائمة لإيصال المساعدات عن طريق البر.

وقال شتاينماير ، خلال المؤتمر أنه سيقوم بالتباحث مع كل من روسيا و أمريكا لايجاد حل للأزمة الانسانية في حلب من خلال ممرات دائمة ، بدلاً من اللجوء إلى القاء المساعدات جواً.

 

من جهته، قال لافروف إنّ “روسيا تأمل في التوصل إلى تعاون دولي من أجل تحسين الوضع في حلب”، مكرّراً أنّ مهمة الروس في سورية هي محاربة ما سماه “الإرهاب الدولي” وبدء التفاوض السلمي.

 

أشار لافروف إلى صعوبة إسقاط المساعدات للمدنيين في حلب من الجو بسبب “الوضع الميداني المتغيّر”، قائلاً إنّه “لا يجب التغافل عن موضوع مكافحة الإرهاب عند الحديث عن أولوية موضوع تقديم المساعدات الإنسانية”.

 

وأكد لافروف أن أنّ تغيير اسم “جبهة النصرة” لا يكفي، قائلاً إنّ تركيا وافقت على دراسة مسألة وضع رقابة دولية على حدودها مع سورية.، وشدد ضرورة حل مسألة فصل المعارضة السورية المعتدلة التي تدعمها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن “التنظيمات الإرهابية”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.