وزارة الخارجية الأمريكية تنشر بياناً رسمياً يعّلق على المجلس الرئاسي للحوثيين وصالح

نشرت وزارة الخارجية الاميركية فجر اليوم السبت بياناً يعّلق على اعلان مجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين وصالح.

وأجملت الوزارة بيانها ” انها تابعت بقلق هذا الاعلان الذي يحيد عن المفاوضات اليمنية في الكويت ولا يدفع بها قدماً.

واضافت الوزارة في البيان ” ان الولايات المتحدة الاميركية تتمسك بالمفاوضات التي تديرها الامم المتحدة بالكويت وتعتبرها الفرصة الوحيدة لتحقيق الاستقرار، وندعو جميع الأطراف لإبداء حسن النوايا والمرونة لإحراز التقدم الذي سيحسن من الأوضاع المعيشية لملايين اليمنيين بشكل مباشر.

“البيان”:

تابعنا بقلق بالغ الإعلان الذي تم بالامس من قبل بعض العناصر المنتمية للحوثيين والمؤتمر الشعبي العام لتشكيل مجلس للحكم في اليمن.
وتصرفات كهذه تحيد عن جوهر المفاوضات ولا تدفع بالمفاوضات قدماً على نحو بنّاء.

نتمسك باعتبارنا للمفاوضات التي تقودها الامم المتحدة الفرصة الفضلى الوحيدة لتحقيق الاستقرار، وندعو جميع الأطراف لإبداء حسن النوايا والمرونة لإحراز التقدم الذي سيحسن من الأوضاع المعيشية لملايين اليمنيين بشكل مباشر.

لقد عانى اليمنيون كثيراً لفترة طال أمدها فيما يعولون على ممثليهم في الكويت لاستعادة السلام.

نؤكد مجدداً على دعمنا للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ ولجهوده خلال فترة المشاورات، كما نعرب عن عميق تقديرنا للحكومة الكويتية لجهودها الداعمة لعملية السلام عبر استضافتها للمفاوضات وكذلك للدور الذي تلعبه لإحلال الاستقرار في المنطقة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.