قصيدة: وردتين ودمعة

الأيام السورية؛ فرات الشامي

صباحُ دمشق يا أمي

صباحَ الشامِ والزنبق

ودمعُ العينِ يا أمي

فراتيٌّ

بلون الثورة الأحمر

*********

جميعُ حروفيَ الخضراء

لعينيك أَسطُرُها

وارسمها لكِ وردة

أغنيها…

وأعزفها…

على دفتر…!!

**********

وعهداً سوف أكتبهُ

على عقدٍ من الياسمين والليلك

أطوقُ جيدك الأغيد

قسماً بربِّ الكونِ يا أمي

وحقِّ الشامِ

لن نركع

بسرِّ حنانكِ الصافي

يا نبعاً من الخيراتِ لا ينضَبْ

وجرحٌ ينزفُ يا أمي

نحولهُ لأغنيةٍ

فداء جبينكِ الأزهَر

وريقاتُ الحزنِ نطويها

وثوبُ آذار نغزِلهُ

نعطِّرهُ

بالنعناع بالزعتر

نمزِّق خُرافةَ الأبدِ

وأمّا الخوفَ صغناهُ

كفناً لحاكمٍ أحمق

**********

واهديكِ ابتساماتٍ

ونصرٍ قادمٍ أشرق

يُطِّلُ من نوافذنا

على سريركِ الدافي

غداً ترسو مراكِبنا

غداً نبني…

غداً نزرع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.