وثائقي عن الأميرة ديانا يثير غضب العائلة الملكية البريطانية

لماذا يثير الإعلان عن مسلسل وثائقي يتناول حياة الأميرة ديانا، جدلاً واسعاً بين محبيها عامة، وأبنائها الأميرين وليام وهاري بشكل خاص؟

ترجمة وتحرير؛ الأيام السورية

أثار إعلان عن مسلسل وثائقي يتناول حياة الأميرة ديانا، ويظهر محاولتها قتل نفسها عدة مرات، جدلاً واسعاً بين محبيها عامة، وأبنائها الأميرين وليام وهاري بشكل خاص.

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة صن البريطانية وترجمته الأيام السورية أن المسلسل الوثائقي ”كوني أنا ديانا/Being Me:Diana ” ويتكون من أربعة أجزاء، يكشف تفاصيل حياة الأمير ديانا من طفولتها المؤلمة إلى زواجها غير السعيد وعلاقتها بالأمير تشارلز، ومرحلة العذاب النفسي الذي عانته الأميرة، وما نتج عنه من اضطرابات في الأكل وعلاقتها بزوجها الأمير تشارلز.

وقالت الصحيفة إن الوثائقي سيعرض لقطات غير مرئية من خطابات الأميرة ديانا في 1990-1992 ومقابلات مع أشخاص مقربين منها، لتسليط الضوء على الاضطراب الداخلي الذي عاشته الأميرة الراحلة قبل فترة وجيزة من انفصالها رسميا عن الأمير تشارلز.

وأوضحت الصحيفة أن الشركة التي تعمل على إنتاج المسلسل هي شركة DSP التلفزيونية، وقد تم التخطيط لبثه عبر شركة نتفليكس، غير أن عملاق البث الالكتروني لم يوافق على بثّه بعد.

وأشارت الصحيفة أن الوثائقي قد يثير الكثير من التساؤلات والقلق، خاصة للأمير هاري الذي عمل سابقاً مع شركة نتفليكس، وكانت لديه علاقات جيدة مع الشركة ومشاريع مستقبلية للإنتاج.

ونقلت الصحيفة عن مصدر تلفزيوني لم تذكر اسمه أن العائلة سترفض المشاركة في المسلسل الوثائقي، وأن “وليام وهاري سيكونان غاضبين للغاية. التوقيت ليس ملائما”، خاصة بعد تلقي أفراد العائلة المالكة ضربة بمغادرة هاري وزوجته ميغان ميركل في وقت سابق من هذا العام.

وذكرت الصحيفة أن متحدثة باسم شركة Endemol Shine، الشركة الأم لـDSP، قالت: “هذا ليس عرضا بتكليف، وكل شيء في الاستعراض مشاع في المجال العام”.

يذكر أن الأميرة ديانا توفيت بتاريخ 31 أغسطس/أب 1997، جراء حادث سير مشبوه بعد مطاردات صحفيين لها في شوارع باريس.

مصدر صحيفة صن البريطانية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.