وباء فيروس كورونا أخطر جائحة شهدها العالم على مدى 100 عام

آخر الإحصائيات حول انتشار فيروس كورونا المستجدّ في العالم، وثقت وفاة 297520 شخصاً حول العالم، فيما سُجّل رسميّاً إصابة أكثر من أربعة ملايين شخص 4408562 في 196 بلداً ومنطقة. فيما أُعلن تعافي 1660313 مصاب على الأقلّ.

20
قسم الأخبار

وصفت منظمة الصحة العالمية وباء فيروس كورونا بأنه أخطر جائحة شهدها العالم على مدى 100 عام، مشيرة إلى ضرورة التضامن الدولي لمواجهة الفيروس.

الدول الأكثر تضرراً

كانت آخر الإحصائيات حول انتشار فيروس كورونا المستجدّ في العالم، قد وثقت وفاة 297520 شخصاً حول العالم منذ ظهر في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر من العام الفائت، فيما سُجّل رسميّاً إصابة أكثر من أربعة ملايين شخص 4408562 في 196 بلداً ومنطقة. فيما أُعلن تعافي 1660313 مصاب على الأقلّ.

ولا تعكس الإحصاءات إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الفيروس إلا للحالات الأخطر. وبين هذه الحالات.

سجّلت الولايات المتحدة التي ظهر فيها الوباء بداية شباط/فبراير، أعلى حصيلة إجماليّة للوفيّات بلغت 83249 من بين مليون و380 ألفا و465 إصابة. وأعلِن تعافي 230 ألفا و287 شخصاً على الأقلّ.

وتحتلّ بريطانيا المرتبة الثانية بتسجيلها 33186 وفاة من بين 229 ألفا و705 إصابات. وتليها إيطاليا مع 31106 وفيات (222 ألفا و104 إصابات). وتحلّ إسبانيا رابعةً مع 27104 وفيات (228 ألفا و691 إصابة)، ومن ثمّ فرنسا مع 27074 وفاة (178 ألفا و60 إصابة).

بين الدول الأكثر تضرّراً، سجّلت بلجيكا أعلى عدد وفيّات مقارنة بعدد السكّان، مع 76 وفاة لكلّ 100 ألف شخص، تليها إسبانيا (58) ثم إيطاليا (51) والمملكة المتحدة (49) وفرنسا (41).

أرقام

وبلغ عدد الوفيّات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معا 88638 من بين مليون و452 ألفا و661 إصابة.

وسجّلت أميركا اللاتينيّة والكاريبي 23120 وفاة من أصل 405 آلاف و864 إصابة)، وآسيا 11207 وفيات (318 ألفا و732 إصابة) والشرق الأوسط 7814 وفاة (246 ألفا و834 إصابة)، وإفريقيا 2448 وفاة (70612 إصابة)، وأوقيانيا 126 وفاة (8316 إصابة).

مصدر فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.