والي إسطنبول.. حوالي 100 ألف سوري غادروا الولاية خلال 2019

عدد السوريين المسجلين في الولاية بلغ في العام 2019 نحو 479 ألفا و420 شخصا، وكان العدد 557 ألفا و663 شخصا في عام 2018، وكان 538 ألفا و101 شخص في 2017، و438 ألفا و861 شخصا في عام 2016.

الأيام السورية؛ داريا الحسين

أعلن والي إسطنبول “علي يرلي كايا”، عن تراجع أعداد السوريين المقيمين في الولاية بموجب الحماية المؤقتة خلال العام 2019.

وقال “يرلي كايا” في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر: “إن عدد السوريين الذين تستضيفهم إسطنبول بموجب قانون الحماية المؤقتة انخفض بأكثر من 78 ألفا و200 سوري خلال العام 2019، وذلك مقارنة بالعام الذي سبقه 2018″.

وأوضح أن 97 ألفا و255 شخصا من حملة بطاقة الحماية المؤقتة غادروا لولايات أخرى، والفروق القائمة في الأعداد سببها تصحيح أوضاع الآلاف للبقاء في إسطنبول”.

وأضاف أن عدد السوريين المسجلين في الولاية بلغ في العام 2019 نحو 479 ألفا و420 شخصا، وكان العدد 557 ألفا و663 شخصا في عام 2018، وكان 538 ألفا و101 شخص في 2017، و438 ألفا و861 شخصا في عام 2016.

المهاجرين غير الشرعيين

أشار الوالي إلى إلقاء السلطات التركية القبض على حوالي 118 آلاف و432 مهاجرا “غير نظامي” في إسطنبول خلال 2019، بينما كان هذا الرقم لا يتعدى 28 ألفا و364 مهاجرا “غير نظامي” في 2018، وفي عام 2017 بلغ نحو 18 ألفا، وفي 2016 زاد عن 10 آلاف مهاجر على حد قوله.

ولفت والي إسطنبول إلى ترحيل السلطات 37 ألفا و582 مهاجرا غير نظامي من المدينة خلال 2019، بينما بلغ هذا الرقم 11 ألفا و292 مهاجرا خلال العام الذي سبقه.

سياسة الترحيل

شهدت ولاية إسطنبول في تموز الماضي حملة أمنية مكثفة من أجل تسوية أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين في المدينة، وأعطت دائرة الهجرة في الولاية مهلة لغاية تاريخ ٢٠ آب/أغسطس ٢٠١٩ للسوريين الذين يحملون بطاقة “حماية مؤقتة” صادرة عن محافظة غير إسطنبول ويعيشون في إسطنبول، حتى يعودوا إلى محافظاتهم، مشددةً على أن الذين لا يعودون حتى نهاية المهلة المؤقتة، بأنه سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المسجلين فيها، ثم أعلن وزير الداخلية التركي تمديدَ المهلة حتى 30 من تشرين الأول الماضي.

أرقام وإحصائيات حول الترحيل:

رحلت مديرية الهجرة في وزارة الداخلية التركية، 34397 لاجئا سوريا مخالفا من مدينة اسطنبول إلى مراكز إقامة مؤقتة في ولايات أخرى في الفترة الممتدة بين 12 تموز و16 تشرين الأول 2019.

رحلت السلطات التركية في آب 2019 قرابة 6160 لاجئا سوريا من مدينة اسطنبول إلى سوريا لعدم حيازتهم “بطاقة الحماية المؤقتة” (الكيمليك)، أو بسبب مخالفات قانونية.

ووفقاً لإحصائية نشرها معبر باب الهوى الحدودي في وقت سابق قد وصل عدد المرحلين من تركيا إلى سوريا نحو 4370 سورياً.

وفي تشرين الثاني الماضي، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مغادرة نحو مئة ألف سوري يقيمون في إسطنبول دون موافقة، منذ أوائل شهر تموز الماضي عندما منحت الحكومة التركية مهلة للسوريين غير المسجلين في المدينة لمغادرتها إلى ولاية أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ حوالي 3،6 مليون موزعين على مختلف المحافظات التركية، بحسب إحصائيات دائرة الهجرة التركية.

مصدر تغريدة والي إسطنبول على تويتر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.