واشنطن تعين مبعوثًا جديدًا إلى سوريا

أعلن “جون كيري” وزير الخارجية الأمريكي، تعيين “مايكل راتني” مبعوثًا أمريكيًا خاصًا جديدًا إلى سوريا، خلفًا لـ”دانييل روبنستين” الذي رشحه الرئيس “باراك أوباما” لقيادة البعثة الدبلوماسية الأمريكية في تونس.
وقال بيان لكيري، أصدره مكتبه، فجر اليوم الثلاثاء، “أنا سعيد بإعلاني تعيين راتني كمبعوث جديد للولايات المتحدة إلى سوريا”.

وأشار البيان إلى أن دور راتني في الملف السوري “سيكون حيويًا ونحن نواجه تحديات هائلة تفرضها أربع سنوات من المعاناة وسفك الدماء والدمار في سوريا”.

وشدّد كيري في البيان “نظل ملتزمين بالوصول إلى عملية انتقال سياسي متفاوض عليها تُخرِج بشار الأسد، وتعمل على إنهاء التهديد المشترك للإرهاب عن طريق دعم المعارضة المعتدلة والتعامل مع الكارثة الإنسانية وتأثيرها على الجوار السوري”.

وأكد كيري على ثقته بأن المبعوث الجديد “سيواصل العمل المهم الذي بدأه روبنستين، لخلق استجابة للوضع المعقد والمدمر للصراع السوري”.

وأوضح أن السفير الأمريكي الجديد “سوف يسافر إلى المنطقة قريبا ليبدأ مشاوراته مع السوريين وأطراف أخرى ذات علاقة للبحث عن نهاية للعنف، والوصول لمستقبل من الحرية والكرامة لجميع السوريين”.

ويعد راتني الذي يتحدث العربية بطلاقة أحد الكوادر الدبلوماسية المتقدمة في وزارة الخارجية وعمل في عدة بلدان عربية من قبل بينها العراق وقطر ولبنان والمغرب.

وكالة اناضول

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.