واشنطن تطمئن أنقرة بعد إمداد الوحدات الكردية بأسلحة

قدَّم الجيش الأميركي تطمينات إلى تركيا حول إمداد المقاتلين الأكراد بسلاح أميركي في قتالهم ضد تنظيم داعش، وذلك بعد أن وصفت أنقرة هذه الخطوة بأنها “خطرة للغاية”.

وأكد المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد الكولونيل، “ريان ديلون”، أن بلاده تحافظ على المسؤولية كاملة فيما يتعلق بالأسلحة التي تعطيها لقوات سوريا الديمقراطية في إشارة إلى تحالف المقاتلين الأكراد والعرب، الذين يقاتلون في الرقة ضد المتطرفين، وأن أي سلاح يتم تقديمه سوف يسجل برقمه التسلسلي.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أعلنت أن الرئيس دونالد ترامب أجاز تسليح مقاتلين أكراد في سوريا “كإجراء ضروري لضمان تحقيق نصر واضح”، في هجوم مقرر لاستعادة مدينة الرقة من تنظيم داعش.

فيما أبدت أنقرة مرات عدة معارضتها لتسليح الوحدات الكردية، وانتقدت بشدة تزويد العناصر الكردية في قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة بالسلاح، إذ تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية امتداداً سورياً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً في جنوب شرقي تركيا منذ 19844.

مصدر العربية نت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.