واشنطن بوست تكشف تفاصيل الاتفاق التركي-الامريكي بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي، «مولود تشاووش أوغلو»، أن الأراضي التي سيتم إخلاؤها من مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» في شمال سورياستصبح «منطقة آمنة».

يأتي ذلك بعد ساعات من انخراط مقاتلات تركية لأول مرة في قصف مواقع للتنظيم في سوريا، وهو ما أشادت به ألمانيا.

وقال «تشاووش أوغلو» في مؤتمر صحفي، اليوم السبت: «عند تطهير مناطق في شمال سوريا من تهديد (الدولة الإسلامية) ستتشكل مناطق آمنةبطبيعة الحال»، وفق ما نقلت عنه وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف: «أيدنا دائما وجود مناطق آمنة ومناطق حظر طيران في سوريا. الأشخاص الذين نزحوا يمكنهم الانتقال لتلك المناطق الآمنة».

وتغيرت السياسة التركية خلال الساعات القليلة الماضية بخصوص رفض التدخل في الحرب داخل سوريا؛ حيث قصف الطيران التركي، مواقع لتنظيم «الدولة الإسلامية» داخل الأراضي السورية.

وأكد رئيس الوزراء التركي المكلف «أحمد داود أوغلو»، في تصريحات صحفية، أمس، أن الغارات ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» جزء من «إجراءات» أوسع.

واعتقلت السلطات التركية، أمس، مئات المشبه في علاقتهم بتنظيم «الدولة الإسلامية» إثر حملات مداهمة واسعة في أنحاء مختلفة من البلاد.

هذا التغير في سياسة أنقرة أشادت به وزيرة الدفاع الألمانية، «أورزولا فون دير لاين»، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وفي تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية الصادرة، اليوم، قالت الوزيرة: «من المهم أن تشارك دول المنطقة أيضا بدور ضد إرهاب داعش (الدولة الإسلامية)، وأن تتجاوز الحدود الإقليمية في مواجهة هذا الإرهاب البربري».

ورأت أن هذه الحرب «خطيرة للغاية، وسننشغل بها فترة طويلة».

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.