هيتو … والله لن ترضى عنك المعارضة – جواد أسود

  
.
أطالع تعليقات القراء على صورة عبيدة هيتو ابن رئيس الوزراء للحكومة الانتقالية  غسان هيتو وهو  بمدينة دير الزور  الشاب  السوري  الذي يحمل الجنسية الامريكية كيف  التحق  بصفوف الثوار منذ اكثر من  تسعة اشهر  ليرفع الظلم عن بلده الام بدافع وحدة الدم السوري الذي  يجري  بعروقه
تعليقات تجمع الى الغباء السخف بلغة التخوين التي  اعتدنا عليها
أقبح ماورد كان على  لسان   احمد الحسن مدعي  الناصريه الذي  ذهب الى بشار  بدمشق  يشد من ازره  يقول على  قناة الميادين أن هذا الرجل لا نعرفه ولا يعرف سوريا غادرها من 25 سنة ويستطرد قائلا أن امريكا فرضته على الائتلاف والسوريين  فهو عميل امريكي   يعني  يا منافق لا تعرف الرجل ولكن عرفت انه عميل امريكي
وآخرون خرجوا مع اولادهم هربا من جحيم الصراع  طلبا للامان  وعندما شاهدوا  صورة عبيدة لم يستحوا  بل  قالوا  أذا كان ابن رئيس  الوزراء  ارهابيا  فكيف  سيكون ابوه ؟؟
معارضه  تتصدر الاعلام الغربي  وترتبط بتنظيم معارض  بالداخل  ترفض  فكرة الحكومة المؤقته  لانها  تعني  الازدواجية ,,,, نعم ؟؟؟ نعم  ؟؟؟ الازدواجية  يعني  اصبح هنالك حكومتين لسوريا
أو اليس  هنالك جيشين  الان في  سوريا يتحاربان  يا  سيدتي  اليست  هذه  ازدواجية ؟؟؟
أم علينا  أن  نلغي  الجيش الحر  وكتائبه المسلحة ونستبقى على  جيش النظام ,,,,!!
هل  يفترض  ان  نبقي  على  حكومة بشار كما  يرغب  معلمك بالداخل  فلا  نصارعه  على الشرعيه وكيف  لنا  أن  نسحب  الشرعيه منه  دون ان  نملك حكومة تنقل  اليها  الشرعية الدوليه ؟؟
اسف  نسيت  انكم من  دعاة السلام السياسي  من  خلال  حوار  يبدأ ولا  ينتهي 
والسؤال هل عدنا من جديد الى نظرية المؤامرة وهنا المؤامرة المزدوجة  امريكا تحارب  الارهاب  من  جهة ومن  ثم تفرض على الائتلاف والسوريين  رئيس  حكومة ابنه  يعمل مع الارهاب وجبهة النصرة  هل  هنالك من يعرب لنا  تلك المعضلة ؟؟؟
سلخ الرجل عن عروبته سوريته   فجعلوه كرديا  فقط  مع انه  يتحدث العربية خير من اكثركم فلم ينساها  بالرغم من  غربته عن  سورية كما  تدعون   وهو من  القلائل  الذين غادروا مواقع عملهم ورزقهم  المجزي والتحقوا  بالعمل الاغاثي للثورة  فكيف  نسي  سوريته
لم  يسمى  ابنه  جو أو فرانك   او  سام  لا بالعكس   سماه  عبيدة  تيمنا    بأبو عبيدة الجراح القائد العربي المسلم فاتح بلاد الشام  والتحق  ابنه بالثوار  من قبل  انشاء الائتلاف   بأشهر  فهل  امريكا  تعلم الغيب 
منذ ايام  سرت اشاعة كبيرة أن القائد خالد بن الوليد شوهد   يقاتل  في  باب عمرو  وفي  جورة الشياح  المفاجأة أن هنالك الكثير  ممن اعترضوا  منهم من قال  خالد بن الوليد  من مكة من السعودية  وهو ليس  سوريا  ومنهم من قال  انه من القاعدة وربما له علاقات مع الظواهري  وهو ملتحي   ويصيح  الله اكبر  ومنهم من ذهب ابعد من ذلك فقال  ان خالد بن الوليد كان يقاتل المسلمين  في  موقعة أحــــد  فهو عميل مزدوج  لقريش 
غسان هيتو والله لن ترضى عنك المعارضة حتى تفشل  فإذا فشلت كنت منهم  ولست بالغريب    عنهم  اما الموالاة  فلن ترضى عنك حتى ولو جعلت لهم البحر الابيض المتوسط  طحينة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.