هل يسترجع السوريون مهزلة انتخابات 2014 الرئاسية في أيار/ مايو 2021؟

ما السيناريوهات المتوقعة بعد الإعلان عن الانتخابات الرئاسية!؟ وما مصير الحل السياسي للوضع المأزوم في سوريا؟ وما موقف الدول الإقليمية والدولية من إجراء الانتخابات الرئاسية، قبل المضي في العملية الدستورية وصياغة دستور جديد؟

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

حدد مجلس الشعب السوري، في جلسته الأولى من الدورة الاستثنائية الثانية، وفي خطوة لافتة، يوم الأحد 26 أيار/ مايو 2021، موعدا للانتخابات الرئاسية في سوريا، رغم الموقف الدولي المجمع على اعتبار هذه الانتخابات غير شرعية في الوقت الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن مجلس الشعب السوري، أعلن عبر رئيسه حمودة صباغ، الأحد 26 أيار/ مايو 2021، موعدا للانتخابات الرئاسية في سوريا، كما أعلن أيضاً موعد الانتخابات للسوريين “في السفارات في الخارج” في 20 أيار/ مايو 2021، وأعلن كذلك أن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية يبدأ اعتباراً من الاثنين 19 نيسان/ أبريل 2021، ويستمر لمدة عشرة أيام.

مواعيد الانتخابات داخل وخارج سوريا

اعتبر صباغ، أن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، يأتي تطبيقاً لأحكام الدستور، ودعا صباغ الراغبين بالترشح إلى تقديم طلبات الترشيح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تنتهي بنهاية الدوام الرسمي من يوم الأربعاء 28 نيسان/ أبريل 2021.

ودعا صباغ في كلمته خلال الجلسة المواطنين في الداخل والخارج لممارسة حقهم في انتخاب رئيس الجمهورية، وحدد موعد الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية للمواطنين السوريين غير المقيمين على الأراضي السورية في السفارات السورية يوم الخميس الواقع في الـ 20 من أيار لعام 2021 بدءاً من الساعة السابعة صباحاً وحتى السابعة مساء حسب التوقيت المحلي للمدينة التي توجد فيها السفارة وللمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الأربعاء الواقع في الـ 26 من شهر أيار لعام 2021 ميلادي من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة السابعة مساء.

الانتخابات الرئاسية ودستور 2012

تنظم الانتخابات الرئاسية بموجب الدستور الذي تم الاستفتاء عليه في 2012، فيما لم تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية، والتي تضم ممثلين عن الحكومة والمعارضة والهادفة لإصلاح وتغيير الدستور برعاية الأمم المتحدة عن أي نتيجة.

وتنص المادة 88 من الدستور على أن الرئيس لا يمكن أن ينتخب لأكثر من ولايتين كل منها من سبع سنوات، لكن المادة 155 توضح أن هذه المواد لا تنطبق على الرئيس الحالي إلا اعتبارا من انتخابات 2014.

الانتخابات لا تتعارض مع اللجنة الدستورية

الملاحظ أن مجلس الشعب السوري حسم الجدل حول مدى إمكانية إعلان دمشق الانتخابات الرئاسية في ظل دعوات الأمم المتحدة لاستمرار مسار اللجنة الدستورية، والاتفاق على دستور جديد للبلاد، وقرر أن الانتخابات كاستحقاق دستوري وقانوني ستتم حسب دستور العام 2012.

دمشق ترى أن إجراء الانتخابات الرئاسية استحقاق دستوري، لا يقبل التأجيل، معتبرة أنه لا يتعارض مع اللجنة الدستورية، إذ إن الدستور الذي أقرته دمشق في العام 2012 يقول بترشح الرئيس لولايتين، ما يعتبر هذه الولاية الثانية للرئيس بشار الأسد بعد دستور 2012، فيما تعتبر المعارضة أن الولاية تبدأ من العام 2000 ما يعني الرئيس الحالي لا يحق له الترشح، أما فيما يتعلق باللجنة الدستورية، فالحكومة السورية ترى أن العمل على الدستور لا يشمل تغييرات وإنما إصلاح بعض الفقرات الدستورية وبالتالي يمكن الاستمرار في اللجنة الدستورية في ظل الانتخابات الرئاسية.

مجلس الشعب السوري (أ.ف.پ)

شروط الترشح للانتخابات

تم تحديد مجموعة من الشروط لقبول الترشح إلى منصب رئيس الجمهورية، وهذه الشروط:

1/ أن يكون المرشح متماً الأربعين عاما من عمره، وذلك في بداية العام الذي يجري فيه الانتخاب.
2/ أن يكون متمتعا بالجنسية العربية السورية بالولادة من أبوين متمتعين بالجنسية العربية السورية بالولادة.
3/ أن يكون متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية وغير محكوم بجرم شائن، ولو رد إليه اعتباره.
4/ ألا يكون متزوجا من غير سورية.
5/ أن يكون مقيما في الجمهورية العربية السورية مدة لا تقل عن عشر سنوات إقامة دائمة متصلة عند تقديم طلب الترشيح.
6/ ألا يحمل أي جنسية أخرى غير جنسية الجمهورية العربية السورية.
7/ ألا يكون محروما من ممارسة حق الانتخاب. ومنذ بداية العام الحالي، أعلنت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي عدم اعترافهما بإقامة انتخابات رئاسية.
8/ يحتاج المرشح لقبول ترشيحه، تأييد خمسة وثلاثين عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب، الذي يسيطر عليه حزب البعث الحاكم.

ويأتي إعلان دمشق بتحديد موعد الانتخابات الرئاسية، ليطرح تساؤلاً جدياً حول طريق الحل السياسي للوضع المأزوم في سوريا، في الوقت الذي كررت فيه الدول الإقليمية والدولية طلبها تأجيل إجراء الانتخابات الرئاسية، والمضي في العملية الدستورية وصياغة دستور قبل الإعلان عن موعد هذه الانتخابات.

من مهزلة الانتخابات الرئاسية عام 2014 (الوطن السورية)
مصدر أ ف ب سانا رويترز
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.