هل نقلت روسيا طائرات مقاتلة من سوريا إلى ليبيا لمناصرة حفتر؟

هل سيأخذ الوضع في ليبيا، في ظل صراع القوى من أجل النفوذ شمال أفريقيا، شكل الحرب السورية؟

18
قسم الأخبار

ذكرت وكالة رويترز الثلاثاء26 أيار/ مايو، أن روسيا نشرت طائرات مقاتلة في ليبيا لدعم مرتزقة من الروس يقاتلون هناك دعماً لقوات حفتر.

وأكد بيان الجيش الأميركي، وفق ما أوردته “رويترز”، أنه من المرجح أن توفر الطائرات العسكرية الروسية دعماً جوياً وثيقاً ونيراناً هجومية لمجموعة “فاغنر”، التي تساند حفتر في قتال حكومة “الوفاق” المعترف بها دولياً.

وأضاف أن الطائرات وصلت من قاعدة جوية في روسيا بعد أن توقفت في سورية، حيث أعيد طلاؤها لتمويه أصلها الروسي.

8 طائرات

من جهتها، أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، قبل أيام، بإطلاق خبراء في الأمم المتحدة تحقيقاً حول إرسال 8 طائرات حربية روسية إلى حفتر. وأسندت الصحيفة البريطانية معلوماتها إلى دبلوماسيين غربيين، لم تذكر أسماءهم، وبيّنت أن 8 مقاتلات روسية الصنع أُرسلت إلى حفتر من سورية. وقالت إن إرسال هذه المقاتلات من سورية إلى ليبيا قد يحمل معه احتمال نشوب صراع مباشر بين روسيا وتركيا.

موسكو تنفي

على الصعيد نفسه، نقلت رويترز عن وكالة إنترفاكس الأربعاء 27 أيار/ مايو، أن روسيا لم ترسل عسكريين إلى ليبيا وأن مجلس الاتحاد الروسي لم يتلق طلبا بالموافقة على إرسال قوات إلى هناك، وذلك نقلا عن فلاديمير دزاباروف النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الاتحاد الروسي وهو المجلس الأعلى في البرلمان.

روسيا تؤيد وقفا لإطلاق النار في ليبيا

من اللافت بعد هذه المعلومات ، وعقب الخسائر الفادحة التي تكبدها جيش حفتر، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال الثلاثاء، لرئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح، حليف اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إن موسكو تؤيد “وقفاً فورياً لإطلاق النار في ليبيا، وإجراء محادثات سياسية تفضي إلى تشكيل سلطات حاكمة موحدة”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، بحسب ما أوردته “رويترز”، إن لافروف نقل الرسالة إلى صالح في اتصال هاتفي.

مصدر وكالة رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.