هل سيستمر تحسن الليرة بعد تعيين محمد عصام هزيمة حاكماً جديدا لمصرف سورية المركزي؟

يدير مجلس النقد والتسليف مصرف سورية المركزي الذي يرأسه حاكم مصرف سورية المركزي، والذي هو في الوقت نفسه السلطة العليا في المصرف.

قسم الأخبار

ذكرت وكالة سانا الرسمية أن رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر الثلاثاء 20 أبريل/ نيسان2012 المرسوم رقم 126 للعام 2021، القاضي بتعيين محمد عصام هزيمة حاكماً لمصرف سورية المركزي، ويأتي ذلك بعد إقالة حازم قرفول في 13 نيسان/أبريل الحالي، في قرار مفاجئ يترافق مع أسوأ أزمة اقتصادية تعيشها البلاد.

من هو الحاكم الجديد؟

من جانبها نشرت صحيفة “الوطن” الصادرة في دمشق، أن الحاكم الجديد من مواليد دمشق 10/2/1976، حاصل على إجازة في الحقوق كلية الحقوق – جامعة دمشق 1995 – 1999، وعلى دبلوم في القانون الدولي /كلية الحقوق/ جامعة دمشق 2001، وحصل على ماجستير في القانون الاقتصادي /كلية الحقوق/ جامعة Paul Cézanne- Aix Marseille 2005 وعلى ماجستير قانون الأعمال- ماجستير مهني (حقوق الملكية الفكرية وقانون التكنولوجيا الحديثة) كلية الحقوق والعلوم السياسية جامعة بول سيزان -Aix-MarseIlle3 فرنسا 2006، وعلى دكتوراه في القانون الدولي الخاص – اختصاص قانون التجارة الإلكترونية – قسم قانون الأعمال.

مهام مصرف سوريا المركزي وحاكمه

يعدّ البنك السوري المركزي مؤسسة عامة تتولى تنفيذ السياسة النقدية التي يقررها مجلس النقد والتسليف ، وتعمل تحت إشراف الدولة وبضمانتها وضمن التوجهات العامة للسياسة الاقتصادية المعتمدة من قبل مجلس الوزراء، وهو مصرف المصارف، يصدر النقد، ويدير احتياطات البلاد من القطع الأجنبي، ويمد المصارف بحاجاتها من السيولة ويحدد سعر الفائدة ويراقب العمليات المصرفية في البلاد، وهو المسؤول عن السياسة النقدية في الدولة وإدارة هذه السياسة بما يتوافق مع الأهداف الاقتصادية في زيادة الدخل والإنتاج والعمالة. يدير مجلس النقد والتسليف مصرف سورية المركزي الذي يرأسه حاكم مصرف سورية المركزي، والذي هو في الوقت نفسه السلطة العليا في المصرف.

يدير أعمال المصرف حاكم مصرف سورية المركزي مع لجنة الإدارة.

ويُعين الحاكم ويُحدد راتبه وتعويضاته بمرسوم يصدر عن رئيس الجمهورية، ويساعده في الإدارة لجنة إدارية تتألف من الحاكم رئيساً ومن أربعة مديرين مشرفين وممثل عن العمال يسميه المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال.

يقوم الحاكم بترؤس لجنة الإدارة، ويعمل على تنفيذ قرارات مجلس النقد والتسليف ولجنة الإدارة، ويسهر على مراعاة قوانين المصرف وأنظمته، ويدير شؤون العاملين ويمثل المصرف أمام القضاء، بحسب موقع مصرف سوريا المركزي.

رئيس لجنة لضبط سعر صرف الليرة

بحسب صحيفة الوطن، يملك الحاكم الجديد لمصرف سورية المركزي عصام هزيمة خبرة مالية ومصرفية متميزة تراكمت خلال السنوات الماضية وكذلك خلال فترة عمله نائباً للحاكم السابق حازم قرفول الذي تم إعفاؤه قبل فترة، وتكللت تلك الخبرة بترؤسه لجنة خبراء، وضعت هذه اللجنة مجموعة من الإجراءات الخاصة بضبط سعر الصرف واستطاعت خلال الأسابيع الماضية تخفيض سعر الصرف وما زالت حتى الآن متجهة بمزيد من الإجراءات التقنية والمالية.

في حين يرى مراقبون أن الحاكم السابق (المقال) حازم قرفول هو من ساهم بتحسن سعر صرف الليرة، فمنذ تسلمه مركزي النظام، عمد إلى تطبيق سياسة واحدة، وهي إلغاء طلب الدولار وتجميد عرضه، بحيث قادت هذه السياسة إلى ارتفاع الدولار من نحو 500 ليرة سورية في أيلول/سبتمبر 2018، إلى 4000 ليرة، وتحسن قيمة الليرة بعد تصحيح مسارها، هو أمر ناجم عن سياسة قرفول ذاتها، بحيث تم إلغاء الطلب على الدولار بعد توقف البيع والطلب على العقارات والسيارات وغيرها، وجعل الحركة التجارية في الحد الأدنى.

مع أن مرحلة قرفول كانت مرحلته بائسة اقتصادياً، وعملية الإصلاح شبه مستحيلة، وأمام المحافظ الجديد مهام صعبة، وأهمها مهمة منع الليرة من تسجيل المزيد من الانهيار، بانتظار الحل السياسي، بحسب تقرير في موقع” المدن”.

مصدر سانا، الوطن السورية موقع مصرف سوريا المركزي المدن
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.