هل سيزداد التوتر بينها وبين أمريكا؟.. إيران تعلن إطلاق أول قمر اصطناعي عسكري

هل يمثل إطلاق إيران قمرا صناعيا انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، كما تقول الولايات المتحدة، أم أن برامجها البالستية والفضائية قانونية، كما تقول طهران؟

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلنت إيران الأربعاء 22 نيسان/ أبريل 2020، أنها أطلقت بنجاح أول قمر اصطناعي عسكري، وأعلن الحرس الثوري الإيراني عن وضع القمر في المدار مثنياً عبر موقعه على شبكة الإنترنت على “نجاح كبير تسجله الجمهورية الإسلامية وتطور جديد في مجال الفضاء”.

وكتب موقع الحرس الثوري “سباه نيوز” أن القمر “نور 1” قد “استقر في مداره حول الأرض على ارتفاع 425 كيلومترا”.

بعد فشل تجربة سابقة

في السياق نفسه، يأتي هذا الإطلاق بعد أكثر من شهرين على إطلاق إيران قمراً اصطناعياً أخفقت في وضعه في المدار في 9 شباط/فبراير. وقد دانت فرنسا والولايات المتحدة إطلاق القمر حينها واتهمتا طهران بالعمل على تعزيز خبرتها في مجال الصواريخ البالستية من طريق إطلاق أقمار اصطناعية.

مواقف منددة

1/ قال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، الأربعاء، إن إيران انتهكت قرارات مجلس الأمن الدولي عبر إطلاق القمر، معتبرا أنه ينبغي محاسبة طهران.

2/ نددت إسرائيل في بيان بما اعتبرته “واجهة لتطوير إيران تقنيات بالستية متطورة”، لافتة الى أن في العملية خرق للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

والذي يدعو إيران إلى “الامتناع عن القيام بأي نشاط يتعلق بالصواريخ البالستية المصممة لحمل رؤوس نووية، بما في ذلك تلك التي تستخدم فيها تكنولوجيا الصواريخ البالستية”.

3/ من جانبه، أكد المستشار السابق للأمن القومي في إدارة ترامب، جون بولتون، في تغريدة أن إطلاق القمر الاصطناعي “دليل” على أن الضغط الذي يمارس على إيران غير كاف.

مصدر فرانس برس
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.