هل ستكون المرة الأخيرة ؟ -شمس الهادي

تسألها عينان تغرقان في الحزن..وتختنقان بالكارثة..عينا تلك المرأة التي ينتزع زوجها من حضنها لتكبل يداه بالأصفاد.. يقبض عليه الجلادون..وتلقي نظرة وداع ..أخيرة..كيف سأستطيع الصمود يا الله ؟؟
يقول لها لا تستسلمي…سأصمد من أجلك ..امض ولا تخف..تودعه عيناها وهو يبتعد …كأنما ينتزع القلب شيئا فشيئا وتتمزق الروح..
هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
التي تلتقي فيها عيني بعينيك..؟؟
هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
حين ودعت عيناي الوطن..آخر مرة أعانق فيها ترابك..آخر مرة أتشبع من نسيمك العليل ..والآن ..نسم علينا الهوا..لكنه يا فيروز ..لم يأخذني إلى بلادي..نسم علينا الهوا يا فيروز…وافترقنا..شو بنا..نسيتنا تلك الزوايا..يا فيروز ..أم أصبحنا غرباء في الزمان والمكان..أخدنا الهوا..يا فيروز إلى كل الأرض نبحث عن بقايا حياة..عن بقايا حلم ..عن بقايا ثورة كرامة..هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
المرة الأخيرة التي يؤمن بها شبابنا بالحلم ..بالثورة..بالكرامة .. بعد أن أصبحنا كالأيتام على موائد اللئام..هل ستكون المرة الأخيرة؟؟أيها الشباب التي نتجرأ فيها ..على الحلم..على الحب..على الأمل..هل ستكون آخر مرة يصدح فيها صوت الحرية..في الناس؟؟
هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
يا حلمنا ؟؟ يا أيامنا ؟؟
هل سنسمح أن تكون المرة الأخيرة؟؟
هل سبق و أن طال ليل ولم يأت صباح ؟؟
هل سبق أن ضاعت خيوط النور ولم تشرق الشمس ؟؟
هل سبق واستمرت محنة للأبد ؟؟
هل سبق في تاريخ نضالات الشعوب ..أن تنطفيء للأبد دون أن تنتصر في النهاية ؟؟
هل سبق وتخلى الله عز وجل عن عباده ..عن جنده ..عن أوليائه؟؟
وهل يرضى مولانا بالظلم ..بالعتم ..بالقهر..بالحزن..؟؟.
إنه إختيار..واختبار. واصطفاء..
هل ستكون المرة الأخيرة ؟؟
يا مكة..يا حلب..يا حمص..يا دمشق..
هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
يا وطني ..يا حبي..يا أخي..يا حلمي..
سيأتي يوم..نعانق فيه..أحلامنا..
في الدنيا..أو بعد الدنيا..
هل ستكون المرة الأخيرة؟؟
سأقول وبكل شجاعة:
بالتأكيد لا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.