هل توقف الإجراءات المشددة تدهور سعر الليرة السورية؟

هل بدأ النظام السوري يقلق من قرب تنفيذ أمريكا لقانون قيصر؟

قسم الأخبار

في محاولة لوقف تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، صعد النظام السوري من الإجراءات جديدة، منها:

1/ أصدر مصرف سورية المركزي، الثلاثاء 2حزيران/ يونيو، تعميماً أهاب فيه بالمواطنين عدم نقل الأموال بالليرة السورية بين المحافظات “برفقة مسافر” لمبالغ تزيد على خمسة ملايين ليرة سورية والعمل على تحويلها عن طريق المصارف وشركات الحوالات المالية المرخصة العاملة في سورية شددا على ضرورة التقيد تحت طائلة المسؤولية.

بحسب ما أفادت سانا، فإن هذا التعميم جاء بناء على “الإجراءات التي اتخذها المركزي إثر قيامه بعدد من الجولات والمهام الميدانية على شركات الحوالات المالية الداخلية وحرصاً منه على سلامة المواطنين وأموالهم وتجنباً لتعرضهم لأي مخاطر محتملة أثناء عمليات نقل الأموال”.

2/ من جهتها أعلنت وزارة الداخلية على صفحتها في «فيسبوك» الثلاثاء، عن توقيف ستة أشخاص بتهمة التعامل بغير الليرة السورية، إلى «جانب تهمة مزاولة تحويل الأموال بطريقة غير قانونية التي باتت تقترن بتهمة تمويل الإرهاب». ونقلت عن «فرع الأمن الجنائي» في حلب أنه أجرى تحقيقاً مع أحد الموقوفين لديه حيث اعترف بتعامله بغير الليرة السورية بالاشتراك مع عدة أشخاص آخرين، فيما تم احتجاز شخصين اثنين اعترفا بمزاولتهما مهنة تحويل الأموال وصرافة العملات، التي يحظرها النظام، ويفرض رقابة صارمة عليها عبر شركاته المرخصة.

3/ كان بشار الأسد قد أصدر مرسوماً يقضي بتشديد العقوبات على المتعاملين بغير الليرة السورية، كوسيلة للمدفوعات، يعاقب من يقوم بذلك بـ«الأشغال الشاقة» لمدة لا تقل عن 7 سنوات فضلاً عن فرض غرامات مالية كبيرة.

مصدر سانا مواقع التواصل الاجتماعي
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.